محليات

سفير روسيا بدمشق يعلن موعد افتتاح المركز الثقافي الروسي

أعلن سفير روسيا الاتحادية بدمشق ألكسندر يفيموف عن “إمكانية إعادة افتتاح المركز الثقافي الروسي في دمشق قبل نهاية العام الجاري”.

وأشار يفيموف بحسب وكالة “تاس” الروسية إلى أنه “يجري العمل على استئناف تشغيل المركز الثقافي الروسي في دمشق والذي لعب دوراً مهماً في الحياة الثقافية للعاصمة والذي اضطررنا لإغلاقه أثناء الأزمة”.

وتابع “إن هناك فهماً الآن بأنه يمكن وينبغي فتح أبواب المركز مجدداً ولكن علينا فقط تسوية بعض المسائل التقنية والتنظيمية.. وأنا شخصياً متفائل بهذا الصدد وآمل أنه سيتم استقبال الزائرين الأوائل فيه قبل نهاية 2019”.

وكان يفيموف أكد في كلمة له خلال افتتاح معرض “أيام الصداقة الروسية العربية في سورية ولبنان” في آذار الماضي أن هذه الفعالية هي خطوة أولى في طريق طويل يهدف إلى إقامة فعاليات ثقافية مهمة تمهيداً لإعادة عمل المركز الثقافي الروسي بدمشق.

ويقع المركز الثقافي الروسي بدمشق في شارع 29 أيار وتأسس في عام 1966 في اتفاق بين الحكومتين الروسية والسورية بهدف تقوية التبادل الثقافي والمعرفي بين البلدين.

وكان المركز الثقافي الروسي بداية يقع في منطقة أبو رمانة مقابل وزارة النقل الحالية ولكن في حرب تشرين التحريرية عام 1973 قامت طائرات العدو “الإسرائيلي” بقصف المركز وتدميره حينها تم بناء مركز جديد في منطقة 29أيار.

وكان المركز يقيم بشكل مستمر دورات وأنشطة ثقافية كدورات لتعليم اللغة الروسية للطلاب ورجال الأعمال والراغبين بها، و دورات موسيقية وفنية كالرسم والتصوير والرقص الكلاسيكي وغيره بالإضافة إلى نادي خاص للشطرنج والبلياردو.

وتعرض المركز الثقافي الروسي والسفارة الروسية كما كل أحياء دمشق، خلال سنوات الأزمة للاعتداءات بالقذائف من قبل المسلحين الذين كانوا ينتشرون في الغوطة الشرقية وأغلبيتهم مما يسمى “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” و”جبهة النصرة”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق