سوريين عن جد

رحيل عالم الآثار السوري محمد بشير زهدي عن عمر 93 عاماً

توفي الجمعة، 24 كانون الثاني، عالم الآثار السوري وأمين المتحف الوطني بدمشق الدكتور محمد بشير زهدي عن عمر يناهز ال٩٣ عاماً.

ونعت المديرية العامة للآثار والمتاحف الدكتور محمد بشير زهدي الذي يعد ابرز رواد الآثار السوريين، ولد في دمشق عام 1927، وحصل على إجازة في الحقوق من جامعتها عام 1951.

كما حاز أيضاً على إجازة في الآداب من جامعة السوربون باريس 1954، وشهادة تاريخ الفن في العصور الوسطى،

وشهادة في تاريخ الفن الحديث علم الجمال وعلم الفن، و دبلوم من معهد اللوفر في باريس (تاريخ الشرق القديم، علم المتاحف، تاريخ الفن.

وشغل زهدي أميناً لمتحف الآثار الكلاسيكية بدمشق، وأميناً رئيسياً للمتحف الوطني بدمشق، وعَمل كأستاذ مُحاضر في جامعة دمشق، وكمُحاضر في الجامعة الخاصة للعلوم والفنون بحلب (تاريخ الفن-حضارات وأساطير).

كما عُيّن عضو لجنة التاريخ والآثار، ولجنة الفنون التشكيلية في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية بدمشق.

ومن مؤلفاته المطبوعة في المديرية العامة للآثار والمتاحف (الدليل المختصر للمتحف الوطني بدمشق – قسم آثار العهود اليونانية والرومانية والبيزنطية، معلولا المدينة الأثرية والسياحية النموذجية، الرصافة لؤلؤة بلاد الشام، كنيس دورا اوروبوس في المتحف الوطني بدمشق، المتاحف، الإمبراطور فيليب العربي، إضافة إلى مؤلفات أخرى).

وللراحل أيضاً أكثر من 150 بحثاً في مواضيع التاريخ والآثار والمتاحف والفن، علم النقود، الميثولوجيا، علم الجمال والثقافة وتاريخ الزجاج، وثمانية بحوث عن تاريخ الزجاج وعلم المتاحف منشورة باللغة الفرنسية.

كما قام بترجمة العديد من المقالات لمجلة الحوليات الأثرية.

و نُشرت له عدّة مقالات في كل من الحوليات الأثرية، مجلة المعرفة، بناة الأجيال والباحثون، ودراسات تاريخية عديدة.

ونال زهدي مجموعة من الأوسمة والجوائز منها (وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى – الجمهورية العربية السورية، ووسام برتبة فارس “Chevalier” من الجمهورية الإيطالية، ووسام برتبة ضابط “Officier” من الجمهورية الفرنسية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق