محليات

رحيل الفنانة السورية الحلبية ماكدة مورة عن عمر ناهز 62 عاماً


توفيت الفنانة السورية، ابنة مدينة حلب التي ميزت أدوارها، ماكده موره، عن عمر يناهز 62 عاماً، إثر صراع مع المرض.

ونعت نقابة الفنانين الراحلة التي أدت عدد كبير من الأعمال على خشبة المسرح، إضافة للتلفزيون والإذاعة، وعدد أقل من الاعمال في السينما، وكان لها حضور مميز في الدراما الحلبية.

وتم تشييع جثمانها من منزلها في مدينة حلب إلى مثواها الأخير، ظهر يوم الخميس، بعد الصلاة على جثمانها في كنيسة كاتدرائية مار إلياس للطائفة المارونية.

ولدت موره في حلب عام 1956م، انتسبت لنقابة الفنانين عام 1994م، و كانت بداياتها على خشبة مسارح حلب.

ومن أعمالها المسرحية التي شاركت بها: مسرحية خطيبة المحامي بعام 1986 – المدينة المليونيرة- حفلة على الخازوق- حالة حرجة – المتقاعد – مصنع الأقدام والسيقان…. وغيرها.

كما شاركت الفنانة الراحلة في عدد من الأعمال التلفزيونية، منها: الناس بلا الناس- ليل المسافرين – أخوة التراب – خان الحرير – البيوت أسرار – ربيع بلا زهور – طيور الشوك – أيام الغضب – الحقد الأبيض – تل الرماد – الثريا – الفندق – يوميات جميل وهناء – الطويبي – العرس الحلبي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق