محليات

دمشق وموسكو: واشنطن وحلفاؤها اختلقا أزمة الوقود في سوريا

قال بيان مشترك صدر عن رئيسي المركزين السوري والروسي للتنسيق، أن الولايات المتحدة، اختلقت مع الدول الحليفة لها، أزمة الوقود في سوريا، للتأثير سلبا على اقتصادها.

وقال البيان الذي نقلته وكالة “انترفاكس” الروسية، “تهدف أزمة الوقود التي اختلقتها الولايات المتحدة وحلفاؤها، بشكل مصطنع، إلى خنق الاقتصاد السوري”.

ومن جديد، دعت روسيا وسوريا، الجانب الأمريكي، إلى إغلاق مخيم “الركبان” للاجئين بأسرع وقت ممكن، لأن الوضع بات مأساويا وحرجا جدا هناك.

وأضاف البيان: “مواصلة الولايات المتحدة وحلفائها، السيطرة على الأراضي السورية، بما في ذلك مخيما “الركبان” و”الهول” للاجئين، تفتقد للفكر السليم، لأن هذا، يطيل فقط النزاع في سوريا، ويزيد من انتشار الجريمة ويعيق عودة السوريين إلى ديارهم وإعادة الحياة السلمية في البلاد”.

يذكر أن سوريا تعيش أزمة في المحروقات منذ نحو شهرين وبشكل خاص البنزين حيث تشهد محطات الوقود ازدحاما شديدا، كما خفضت الحكومة المخصصات لجميع القطاعات في البلاد .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق