محليات

دمشق تعيد تأهيل مداخلها

بدأت ورشات الصيانة أعمالها لإعادة تأهيل مداخل مدينة دمشق على أربع محاور لتسهيل حركة المرور.

وقال مدير الإشراف في محافظة دمشق علي الحلباوي “تمت المباشرة بتأهيل مداخل مدينة دمشق لإتاحة استخدام الطرق بالشكل الأمثل وتقييد إشغال الأرصفة والشوارع داخل المدينة بما يؤمن مرور آمن ومريح للمشاة”، وفقاً لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وبيّن الحلباوي أنه “تمت المباشرة عبر أربعة محاور هي محور أوتوستراد دمشق وحمص من عقدة القابون وحتى البانوراما، ومحور أوتوستراد دمشق وحمص من البانوراما وحتى طريق مطار دمشق الدولي”.

وتابع: “بدأنا العمل أيضاً على محور شارع فارس الخوري، ومحور أوتوستراد دمشق درعا الدولي الجديد والقديم، إضافةً إلى تأهيل كراج انطلاق الشمال -الهوب هوب-، وكراج وصول البولمان”.

وأوضح الحلباوي: “أن تكاليف العمل في هذه المشاريع وفق الدراسة الأولية للمدخل الشمالي تبلغ 6.5 مليارات ليرة، وللجنوبي 7.5 مليارات ليرة ولشارع فارس الخوري 650 مليون ليرة”.

ولفت: “إلى أنه تم تخصيص خمسة مليارات ليرة حتى الآن، وسيتم توفير كل ما تحتاجه هذه المشاريع من اعتمادات بشكل متتابع”.

وبّين: “بدأنا بإعادة تأهيل الطرق الدولية، وكراج الوصول في مركز انطلاق الشمال، وإعادة تأهيل مركز انطلاق الهوب هوب، وأعمال الإنارة والكهرباء، وإعادة تشكيل حدائق المداخل والمسطحات الخضراء بالكامل”.

وأشار الحلباوي: “إلى أنه يجري العمل على إعادة تأهيل المدخل الغربي منذ عدة سنوات، وأدت الحرب إلى بعض التأخير في بعض بنود الأعمال التي تسارعت في الفترة الأخيرة”.

ولفت الحلباوي إلى أنه: “جرى توسيع أوتوستراد السومرية باتجاه أوتوستراد المزة، وإعادة تأهيل العقدة 12 من قصر الشعب باتجاه السومرية والمزة، وإعادة تأهيل المسطحات الخضراء حول العقدتين بمساحة نحو 175 دونماً، وتأهيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي في السومرية التي تروي هذه المساحة”.

يذكر أن مدخل مدينة دمشق الشمالي يعتبر عقدة مهمة لتأمين النقل السهل للركاب من وإلى مدينة دمشق وضواحيها، ولتخديم المنشآت الصناعية الموجودة في منطقة القابون.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق