محليات

دفعة جديدة من المساعدات الطبية الصينية تصل إلى سوريا

تسلمت وزارة الصحة الأربعاء دفعة جديدة من المساعدات الطبية لدعم استجابة القطاع الصحي لجائحة كورونا، مقدمة من جمهورية الصين الشعبية .

وتتضمن الدفعة، بحسب ما نقلت وكالة “سانا” عدداً من أطقم التحاليل المخبرية للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا ووسائل حماية طبية فردية وكمامات من فئة (ان 95) وأجهزة قياس درجات الحرارة.

وأعرب سفير جمهورية الصين الشعبية في دمشق، عقب توقيع مذكرة الاستلام،عن معارضة بلاده بشدة للإجراءات الاقتصادية القسرية الجائرة المفروضة على سوريا، مشيراً إلى أن “هذه العقوبات الجائرة تزيد من معاناة الشعب السوري”.

وفي مجال التعاون بين البلدين بما يخص القطاع الصحي قال السفير بياو إن “الحكومة الصينية أصدرت قبل أيام الكتاب الابيض للأعمال الصينية في مكافحة وباء كورونا وسنتقاسم الخبرة الصينية مع سورية في مكافحة الوباء”.

من جانبه أشار معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي إلى “أهمية هذه المساعدات في دعم القطاع الصحي واستمراره بتقديم الخدمات اللازمة ولا سيما في ظل هذه الظروف”.

لافتاً إلى ما تعرض له هذا القطاع خلال سنوات الحرب الارهابية من استهداف طال كل مؤسساته إضافة إلى المعاناة المستمرة جراء الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سوريا.

وقال الدكتور خليفاوي: “منذ بدء انتشار وباء كورونا في العالم، كان هناك صوت ينادي لتوحيد الجهود و التضافر والتعاون بين الدول للتصدي للوباء، لكن مع الأسف ما تقوم به الدول الأوروبية اليوم هو تطبيق الإجراءات القسرية أحادية الجانب على سوريا”.

وكانت الدفعة الأولى من المساعدات الطبية الصينية المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا، وصلت إلى سوريا في الـ 15 من نيسان الماضي، وتضمنت أطقم اختبارات لتشخيص الإصابة بالفيروس.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">