ميداني

“داعش” يقحم الأبقار في تنفيذ جرائمه : مجزرة ثالثة تستهدف نازحي دير الزور!

ارتكب تنظيم “داعش” مجزرة جديدة بحق المدنيين النازحين من أرياف محافظة دير الزور، باستهدافهم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري في نقطة لتجمع النازحين في منطقة أبو الرويشد التابعة لمدينة دير الزور .

مصادر محلية أكدت لتلفزيون الخبر أن ” تنظيم ” داعش” فجر سيارة مفخخة في نقطة تجمع النازحين كانت محملة بالبقر، راح ضحيتها المئات من النازحين وجلهم من الأطفال والنساء، حيث تم نقل عدد كبير من المصابين إلى مشافي مدينتي الحسكة والقامشلي “.

مصادر طبية في مدينتي الحسكة و القامشلي كشفت لتلفزيون الخبر أسماء المصابين وهم من النساء ) إسراء محمود، رقية شهاب، رسمية عباس، بيداء خالد، وضحة عكلة، ، شيماء اسماعيل، انتصار خير الله، ليلى علي، فاطمة أحمد، أليلاف عباس، نداء أحمد مصطفى، فضيلة مشعب، ، هيام المناع، صبرية عبدالله، فريال عبد، خديجة عويد، كاملة عويد، هيثم دحام، عبدالله دحام،رغد الفياض ) .

والمصابون الرجال هم ( أحمد ثائر داوود، ثائر داوود خلف، حسين ثائر داوود، ساجد خليل بركات، غسان جمعة، عبد المناع الدرويش، ناصر المناع، شهاب أحمد، هيثم دحام، عبدالله دحام، هيثم دحام، عبدالله دحام ) .

ومن الأطفال( نذير محمد، عبدالإله عبد القادر، مها ثائر داوود، أسماء ثائر داوود، منصور خضر العلي، عبد الكريم عبد، صالح عبد، يعقوب عبد، ثرية عبد، جنان عبد، أحمد عبد، رسول عبد ، تركية زهير العلي ، خباش عود ، رواء شهاب، أمينة أيمن، آية عبد مناع، عبد الناصر المناع، حاتم الناصر، فؤاد الخليف، دلال خيرالله، فرح شهاب، مهند فياض، رحمة عبد العزيز، دعاء الغربي، ياسمين الرحال، فاطمة الرحال، فهد خليف، حسن سامر، عبد الرحمن حمود ) .

في حين بينت مصادر أهلية لتلفزيون الخبر أن ” عدد الشهداء الذين سقطوا نتيجة التفجير تجاوز 35 شهيد مدني جلهم من الأطفال و النساء و كبار السن ، منوهين إلى أن” هذه التفجيرات تأتي كانتقام من أهالي المنطقة الذين لم يقبلوا التجنيد ” الداعشي ” للقتال ضد الجيش العربي السوري، أو القوات الأخرى التي تقاتل ” داعش” في أرياف دير الزور ”

يذكر أن النازحين الذين تم استهدافهم بحسب المصادر المحلية وصلوا إلى منطقة أبو الرويشد والتي تبعد 20 كم عن مدينة دير الزور بعد رحلة استمرت لمدة أسبوع مصحوبة بالخوف من استهداف ” داعش ” أو القصف الجوي.

يشار إلى أن حادثة الاستهداف ليست الأولى من نوعها، فهي الحادثة الثالثة خلال الفترة الماضية كان أولها استهداف تجمعات النازحين من دير الزور في منطقة أبو فاس بريف الحسكة الجنوبي والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء و الآلاف من المصابين.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق