محليات

دائرة آثار درعا تستعيد مئات القطع الأثرية التي نهبتها التنظيمات الإرهابية

تسلمت دائرة آثار درعا مئات القطع الأثرية التي نهبتها التنظيمات الإرهابية من المواقع الأثرية بالمحافظة خلال سنوات الأزمة لتهريبيها إلى خارج سوريا.

وقال رئيس دائرة الآثار الدكتور محمد خير النصرالله لوكالة “سانا” إن “إحباط عملية التهريب تمت من الجهات المختصة مبيناً أن القطع المستردة شملت 213 إناء فخارياً مختلفة الأحجام و174 إناء زجاجياً متنوعاً”.

وتعود القطع الأثرية بمجملها إلى العصور البرونزية القديمة والرومانية والبيزنطية.

وأضاف النصرالله أن “الدائرة قامت بحفظ القطع المستردة وتوثيقها أصولاً ليتم عرضها في مرحلة مقبلة في قاعات المتحف الوطني بدرعا حسب الحقبة الزمنية التي تعود إليها”.

وأشار إلى أن “سنوات الأزمة شهدت استعادة عدد كبير من القطع الأثرية التي نهبتها التنظيمات الإرهابية المسلحة بعمليات تنقيب غير شرعية بقصد التهريب والمنفعة المادية”.

وتعتبر الآثار والمواقع الأثرية واحدة من ضحايا الحرب، حيث تعرضت الكثير من المواقع والمتاحف للنهب والسرقة، ووجدت طريقها إلى خارج البلاد.

وتعرض ما يزيد عن 10 آلاف موقع أثري للتدمير والنهب والتنقيبات غير الشرعية، وهناك ما لايقل عن مليون قطعة أثرية ذهبت خارج القطر عبر الحدود، خاصة التركية والفلسطينية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">