محليات

حرستا تنفض آثار حرب .. البدء بإزالة الأنقاض والردميات

تواصل الورشات الفنية في حرستا إزالة الأنقاض والردميات، بهدف إعادة تأهيل المدينة وإعادة الأهالي إلى منازلهم، بعد أن حررها الجيش العربي السوري من المسلحين.

وكشف رئيس مجلس مدينة حرستا عدنان وزة لتلفزيون الخبر أنه “ومنذ تحرير المدينة تم التعاقد مع الشركة العامة للطرق والجسور لفتح الطرقات، وإزالة السواتر الترابية والأبنية المهددة بالسقوط”.

وأضاف وزة “باشرت مؤسسة المياه والصرف الصحي بعملها في مدينة حرستا، وبدأت بصيانة خط مياه الشرب المغذي لمدينة حرستا المعروف بخط السيرونكس”.

وتابع وزة “كما قامت المؤسسة العامة للاتصالات بصيانة مبنى مقسم حرستا، وتم تجهيز الخطوط الرئيسية للكبل الضوئي، كما تم فتح الطرق الرئيسية، وإزالة الأنقاض والسواتر الترابية للمناطق المأهولة بالسكان، وتم رش مبيدات حشرية وإزالة القمامة”.

وعن الواقع الصحي في حرستا، بين وزة أنه “يوجد عيادة متنقلة تأتي بشكل يومي من مديرية صحة ريف دمشق تقدم اللقاحات اللازمة للأطفال، وتأمن العلاج اللازم لكافة الفئات العمرية”.

وبالنسبة للكهرباء، أوضح وزة أنه “حتى الآن لايوجد كهرباء في حرستا، لكن تم وضع دراسة تقديرية وكشوف تقديرية لتأمين الكهرباء للمدينة”.

وأردف وزة أن “مجلس مدينة حرستا بحاجة لآليات نتيجة التخريب الذي حصل بالآليات التابعة للمدينة”، مشيراً إلى أن “مجلس مدينة حرستا بحاجة ضرورية لآليات لإزالة القمامة”.

يشار إلى أن مدينة حرستا تقع على الطريق القادم من حمص إلى دمشق في الشمال الشرقي منها، وتحيط بها أحياء برزة والقابون وعربين، وعلى بعد 5 كم من مركز العاصمة فهي تشكل البوابة الشمالية لمدينة دمشق.

علي خزنه_تلفزيون الخبر_دمشق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق