محليات

جيش الاحتلال التركي يخلي مواقعه في ريف الحسكة

أخلى جيش الاحتلال التركي مواقعه المتمركزة في ريف الحسكة، إلى أماكن آمنة، على خلفية مقتل عنصر من الاستخبارات التركية بحسب وكالة “نوفوستي”.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري تركي، قوله الأربعاء: “اضطر الجيش التركي المتمركز في القرى الواقعة بين تل تمر وأبو الرأسين بريف الحسكة شمال شرق سوريا، للانسحاب من مواقعه على خلفية تصاعد التوتر في المنطقة”.

وشهدت خطوط التماس بين الجيش العربي السوري و”قوات سوريا الديمقراطية” وجيش الاحتلال التركي في ريفي الحسكة والرقة حالة من الترقب وسط تصعيد التوتر العام شمالي البلاد.

وفرض الاحتلال التركي سيطرته على منطقة يمتد عمقها إلى 30 كيلومترا داخل الحدود السورية، وذلك منذ إطلاق عمليته التي أطلق عليها “نبع السلام” في العام الماضي، ضد “وحدات حماية الشعب الكردية”.

وسبق أن قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الولايات المتحدة وروسيا لم تتمكنا من سحب “وحدات حماية الشعب” الكردية من شمال شرق سوريا”، مهدداً باستئناف العملية العسكرية التركية في حال تنفيذ المسلحين الأكراد أي هجمات من هذه الأراضي أو أي مكان آخر.

وتعرضت وحدات جيش الاحتلال التركي والتشكيلات المسلحة المتحالفة معه في الأشهر الـ3 الماضية لعدد من الهجمات باستخدام سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، حملت أنقرة المقاتلين الأكراد المسؤولية عنها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق