محليات

جنود مجهولون في الدورة 60

يستمر كادر عمال النظافة ضمن معرض دمشق الدولي بدورته الـ60 بالعمل بعد مضي تسعة أيام من معرض دمشق الدولي، شهد خلالها المعرض إقبالاً كبيراً من الزوار وفق الإحصائيات التي يصدرها المركز الصحفي في مؤسسة المعارض عن كل يوم، إضافة إلى المشاركة التي ازدادت عن العام الماضي من دول عربية وأجنبية.

وقال المدير التنفيذي للشركة المسؤولة عن تنظيف الجناح السوري وبعض الأجنحة الداخلية في معرض دمشق الدولي، فادي سرحيه، لـ”تلفزيون الخبر” أن “العمال يتناوبون للعمل بورديات بأعداد جيدة ضمن الجناح لتأمين النظافة المستمرة”.

وأضاف سرحيه “سلات القمامة موزعة ضمن الأجنحة بشكلٍ كافٍ حيث يوجد ضمن كل استاند سلتين أو أكثر، ونقوم بتفريغ السلات من القمامة وهوفرة الموكيت (جهاز لتنظيف الموكيت) أكثر من مرة خلال اليوم للتقليل من الغبار الناتج عن دخول وخروج الزوار”.

ونوه سرحيه إلى أن “العامل في المعرض يعطي أكثر من طاقته بسبب عدم تعاون الزائرين وبعض الشركات المشاركة في الأجنحة، فالأطفال وبعض البالغين يرمون الأوساخ في الأرض ولا يبالون، وبعض تلك الأوساخ يصعب إزالتها عن الموكيت المفروش ضمن الأجنحة مما يزيد من صعوبة العمل”.

وتحدث محمد أحد عمال النظافة ضمن الممرات الخارجية في المعرض لـ”تلفزيون الخبر أن “العمال ضمن الممرات الخارجية والذين يبلغ عددهم 150 عامل، يبدأون العمل قبل دخول الزوار بساعات وينتهون بعد خروجهم بساعات”.

وأضاف محمد “منذ دخول الزوار عند الساعة الخامسة عصراً وحتى الساعة الواحدة صباحاً نبقى بحالة استنفار وتجوال ضمن الممرات للتنظيف بسبب الكم الهائل من الأوساخ التي ترمى في الأرض والبحرة التي تتوقف في بعض الأحيان عن العمل بسبب تراكم الأوساخ فيها مما يسبب انسداد الأقنية وتعطلها”.

ونوه محمد إلى أن “البحرة عند تعطلها تحتاج إلى 5 أو 6 ساعات من الصيانة لإعادتها إلى العمل، ولا نستطيع إجراء الصيانة خلال وجود الزوار بل ننتظر لليوم التالي لنقوم بالصيانة تحت أشعة الشمس الحارقة”.

وفي استطلاع أجراه تلفزيون الخبر ضمن الممرات الخارجية للمعرض، قال (محمد ،م) وهو أحد زوار المعرض عند سؤالنا له عن سبب فصفصته للبزر ورميها في الأرض ليبرر ذلك “بعدم وجود سلة قمامة” على الرغم من وجود سلة قمامة فارغة على بعد أمتار منه داعياً عمال النظافة “لبذل جهد أكبر” بعد اتهامه لهم بالتقصير.

وقال محمد ضيان أحد أعضاء وفد شركة “جود” المشاركة ضمن الجناح السوري أن “الشركة استقدمت عامل نظافة خاص بالشركة لمساعدة طاقم التنظيف الخاص بالمعرض نظراً لضغط الزوار الكبير”.

وأوضح أن “الشركة أضافت سلات قمامة ضمن المساحة المخصصة للشركة لعدم كفاية السلات الموجودة، مقترحاً أن يتم تلافي هذه الأخطاء في الدورات القادمة”.

يذكر أن معرض دمشق الدولي الذي يختتم فعالياته يوم السبت 15 أيلول، استقبل خلال يوم الخميس 13 أيلول ما يقارب 326 ألف زائر، فيما استقبل يوم 137 ألف زائر.

سامر ميهوب – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق