تعليم

جامعتا دمشق وموسكو للهندسة المدنية توقعان اتفاقية تعاون علمي

وقعت جامعتا دمشق وموسكو الحكومية للهندسة المدنية اتفاقية تعاون علمي بهدف تعزيز وتطوير البرامج العلمية والتعليمية المشتركة وتنفيذها وتحقيق التدريب النوعي والمهني وتوفير كل الشروط الضرورية لذلك على أساس مبدأ المساواة والمنفعة المتبادلة.

ويتم، بموجب الاتفاقية، “اختيار مجالات التعاون الثنائي على أساس المساهمة في تطوير الثقافة والعلوم والتعليم في كلا البلدين، ويمكن أن تشمل أشكال التعاون تنفيذ برامج ومشاريع بحث مشتركة”، وفق ما ذكرت وكالة “سانا”.

كما تشمل الاتفاقية “تشكيل فرق بحث مشتركة قصيرة الأجل لإثبات وتنفيذ البحوث وإشراك العلماء والاختصاصيين من أحد الطرفين في الأعمال البحثية للطرف الآخر”.

و نصت الاتفاقية على “إمكانية تطوير وتنفيذ برامج تعليمية مشتركة وعقد مؤتمرات علمية ومنهجية مشتركة وحلقات دراسية ذات الاهتمام المشترك والتي يجريها كل طرف فضلاً عن تبادل الأساتذة والباحثين لإلقاء المحاضرات والتطوير المهني”.

إضافة إلى “الحلقات الدراسية والمشاورات وتبادل الطلاب وطلاب الماجستير والخريجين وطلاب الدكتوراه والعلماء الشباب من أجل الدراسة والتدريب العلمي في المجالات ذات الاهتمام المشترك”.

كما تشمل الاتفاقية “تبادل المعلومات العلمية والتقنية والوثائق والأدب والمنشورات الببليوغرافية وإعداد ونشر المواد العلمية والتقنية والتقارير والكتب بشكل مشترك كونها نتيجة مباشرة للتعاون بموجب هذه الاتفاقية”.

وبموجب الاتفاقية “يتم تحديد الوقت وشروط وأحكام تنفيذ البرامج المحددة ومشاريع التعاون وطرق تنفيذها وشروطها المالية وغيرها من المواضيع الضرورية في اتفاقيات وعقود منفصلة ويتم إبرام مثل هذه الاتفاقيات والعقود وفقا للقوانين والأنظمة النافذة في كلا البلدين”.

يذكر أن وفوداً من 14 جامعة روسية التقوا الأسبوع الماضي الطلاب المتقدمين للمنح الدراسية المقدمة من روسيا الاتحادية والبالغ عددها 500 منحة للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق