محليات

ثلاثة أيام بدون كهرباء .. مدينة سلمية تعود إلى زمن الشمع

اشتكى عدد من أهالي مدينة سلمية، عبر تلفزيون الخبر، من واقع الكهرباء فيها والتي فقدتها المدينة من حوالي ثلاثة أيام، ليطل كل عدة ساعات لمدة نصف دقيقة أو أقل، ويغيب لساعات أخرى .

وقال أحد المشتكين، لتلفزيون الخبر “لم نرى الكهرباء منذ ثلاثة أيام، إلا لعدة دقائق، والحجة هي الحماية الترددية، مع أن الطقس معتدل ولا يوجد صرف زائد للكهرباء” .

وتابع المشتكي “عدنا لأيام الشمع، فالبطاريات فرغت شحنها، ولا يوجد وقود للمولدات، وأغلب اصحاب المهن التي تحتاج لكهرباء توقفوا عن العمل” .

ومن جهته قال مدير كهرباء محافظة حماه، محمد رعيدي، لتلفزيون الخبر “الحماية الترددية موضوعة حالياً على المحطة التي تغذي سلمية بالكهرباء، ولكن هذه الحالة لن تستمر لفترة طويلة، لأنها ستنقل الى محطات أخرى بشكل دوري” .

وبيّن رعيدي أن “الحماية الترددية هي المسببة لهذه الحالة، فعند استجرار حمولات زائدة، اكثر من طاقة التوليد، سينخفض التردد فتعمل الحماية ليعود التيار على حاله وهكذا، مما يسبب القطع عدة مرات” .

وأشار رعيدي الى أنه “ليس بالضرورة أن يكون الاستهلاك الزائد من منطقة سلمية، او من منطقة محددة وإنما يكون الاستهلاك كبير بشكل عام في سوريا” .

الجدير بالذكر أن مدينة سلمية عانت خلال الأزمة من واقع كهربائي سيء جداً وخاصة خلال فترة تواجد المسلحين بأرياف حماه، وتم خلالها قطع الماء عن المدينة لعد أشهر من قبل المسلحين .

يزن شقرة _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق