محليات

توزيع سلال غذائية ومواد تعقيم على المنازل في الحسكة

نتيجة الظروف الاجتماعية للأسر في ظل الإجراءات الحكومية ضد تفشي فايروس ” كورونا ” المستجد ، بدأت جهات رسمية وأهلية في مدينة الحسكة بتوزيع سلال غذائية ومعقيمات و إيصالها لمنازل السكان وسط المدينة .

حيث يعمل فرع الهلال الأحمر العربي السوري وجمعية سورية اليمامة الخيرية لليوم الثاني على التوالي على توزيع سلال غذائية ومواد للتنظيف على المواطنين في منازلهم في أحياء وسط مدينة الحسكة الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية و البداية كانت من حي الميريديان ثم حي اراضي حبو و شارع القضاة .

وبين مصدر في فرع الهلال الأحمر العربي السوري لتلفزيون الخبر ” بدأنا توزيع مواد إغاثية غذائية لأحياء وسط مدينة الحسكة تجنباً للازدحام و للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) و دعماً للأهالي المتضررين من الحجر المنزلي” .

وتابع المصدر ” حيث بدأ متطوعو الهلال العربي السوري توزيع مواد إغاثية لأهالي مدينة الحسكة انطلاقاً من حي الميرديان حيث شمل التوزيع في يومه الأول 5 نيسان ، (1500) عائلة بدعم من برنامج الأغذية العالمي، وبمشاركة متطوعين من كافة فرق الهلال الأحمر بالحسكة” .

وأضاف المصدر ” وفي اليوم الثاني ( الاثنين ) من الحملة التي ستصل لكل المنازل تم توزيع ١٥٠٠ سلة غذائية لمنازل حي اراضي حبو و شارع القضاة ” .

بدوره رئيس مجلس إدارة جمعية سوريا اليمامة الخيرية بالحسكة سعيد الخضر بين لــتلفزيون الخبر بأنه ” ضمن حملة ” خليك بيتك ” وزع متطوعو الجمعية يومي الأحد والاثنين أكثر من ١٠٠٠ سلة معقمات ” مواد تنظيف و تعقيم ” على المنازل في المدينة مع الاستمرار في توزيع السلال على جميع أحياء وسط المدينة في حملة تستمر لمدة أسبوع كامل مع توزيع 500 ربطة خبز على الأيتام و ذوي الاحتياجات الخاصة في منازلهم” .

وأضاف الخضر بأن” الحملة تشمل توزيع بروشورات و بوسترات توعوية حول الحملة من فايروس ” كورونا ” و الحماية منه ، كما تم توزيع ثلاثة سلال معقمات مع كفوف و كمامات لأكثر من 14 مؤسسة حكومية مع إجراء تعقيم لمباني المؤسسات” .

من جانبه أوضح رئيس مجلس ادارة جمعية صروح للتنمية و الاسكان نزار الاغا لتلفزيون الخبر ” استمرار متطوعو الجمعية في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فايروس “كورونا ” بحملة تعقيم وتطهير ولليوم العاشر على التوالي لعدد كبير من منازل المواطنين وسط المدينة مع تعقيم مؤسسات الدولة و القطاع الخاص وعلى نفقة الجمعية ” .

يذكر بأن إجراء الحجر المنزلي و حظر التجوال كان له أثر سلبي على أصحاب الأعمال الحرة و اليومية نتيجة توقف أعمالهم وارزقهم ما انعكس سلباً على حياة عوائلهم في ظل الارتفاع الجنوني في أسعار المواد وغياب الرقابة التموينية .

يشار إلى أن مديرية الصحة في الحسكة نشرت منذ بداية الإجراءات ضد فايروس ” كورونا ” عدد من أجهزة الكشف الحراري على جميع الحواجز العسكرية و الأمنية الفاصلة مع مناطق سيطرة ” قسد ” .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">