طافشين

تمديد وقف ترحيل اللاجئين السوريين في ألمانيا حتى نهاية العام


اتفق وزراء داخلية الولايات الألمانية على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية عام 2019، مع اشتراط ست ولايات ألا يشمل التمدد من يعتبرهم الألمان “مؤيدين لدمشق”.

وبحسب موقع ” DW” الألماني، فإن “وزراء داخلية الولايات الألمانية، اتفقوا على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية عام 2019، وذلك نقلاً عن ورقة قرار للمؤتمر الاتحادي لوزراء داخلية الولايات، من المنتظر صدوره الأسبوع القادم”.

وبحسب الورقة، فإن “الوزراء اتفقوا على عدم تغيير شيء في الاتفاق الصادر العام الماضي بشأن تمديد وقف الترحيل إلى سوريا، تلقائياً حتى 31 كانون الأول، ما لم تصدر وزارة الخارجية الألمانية تقييماً جديداً للوضع في سوريا يختلف عن تقييمها الأحدث الصادر نهاية العام الماضي”.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية رسمت في تقريرها السابق صورة قاتمة عن الوضع في سوريا، خصوصاً بالنسبة للعائدين إلى البلاد من دول المهجر، حيث زعم التقرير أن “العائدين يواجهون خطر الاعتقال التعسفي والتعذيب”.

وبحسب الموقع “تقترح حكومات الولايات التي يشارك في حكمها الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن تجري الحكومة الاتحادية تقييماً جديداً بالنسبة للأشخاص المصنفين على أنهم خطيرون أمنياً والأشخاص الذين تمت إدانتهم في جرائم خطيرة”.

يذكر أنه وبحسب تقارير عن الحكومة الألمانية، تم في عام 2018 ترحيل 26500 لاجئ من ألمانيا لعدم حصولهم على حق اللجوء، أو لأنهم قدموا طلبات لجوء في دول أخرى تابعة للاتحاد الأوروبي، كما غادر 18500 لاجئ ألمانيا طواعية عائدين إلى أوطانهم.

وكان وزراء الداخلية في الولايات الألمانية أصدروا العام الماضي، قرارا يقضي بوقف ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم حتى نهاية 2018.

ويواجه اللاجئون السوريون في ألمانيا، المتورطون بارتكاب جرائم، خطر الترحيل إلى سوريا، بعد حادثة الاغتصاب الجماعي في فرايبورغ عام 2018.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق