محليات

تعديلات مرتقبة على اتفاقية “دبلن” للجوء

أعلنت المفوضية الأوروبية، أنها بصدد إجراء تعديلات في قواعد “دبلن” لإجراءات اللجوء، بعد ضغوط من قبل إيطاليا.

وبحسب ما نقلت عدد من الوسائل الاعلامية، عن رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة، “أورزولا فون دير لاين”، أنه ” سيتم إزالة الأخطاء الهيكلية في قواعد “دبلن” لإجراءات اللجوء بالاتحاد الأوروبي، وإصلاح النظام الحالي لصالح دول الاتحاد المطلة على البحر المتوسط”.

من جهته، اقترح وزير الخارجية الإيطالي “اينزو موافيرو ميلانيزي” أن “يتم تمكين راغبي اللجوء في الدول التي تشهد صراعات من تقديم طلبات خارج الاتحاد الأوروبي للحصول على اللجوء من خلال مكتب أوروبي في الدولة الأقرب إليهم التي تنعم بسلام”.

وأضاف أنه “سيكون على دول الاتحاد لاحقًا مساعدة اللاجئين المقبولين على الانتقال عن طريق الجو، لحمايتهم من المهربين، وكذلك من الرحلات الشاقة عبر البحر”.

ومن المقرر أن يتم طرح الخطة بشكل رسمي خلال الأسبوع الأول من شهر أيلول المقبل، بحيث تقدم ضمانات لإيطاليا ومالطا من أجل إعادة فتح موانئهما مجددًا أمام سفن إنقاذ اللاجئين.

وأعلنت إيطاليا، مؤخراً، إغلاق موانئها أمام سفن إنقاذ اللاجئين والمهاجرين في البحر المتوسط، متهمة بقية دول الاتحاد الأوروبي بتركها تواجه أعباء اللجوء والهجرة بمفردها.

يذكر ان اتفاقية “دبلن” لتوزيع اللاجئين، المبرمة عام 1990، تنص على أنه “يتوجب على الدولة التي يصل إليها طالبو اللجوء أولًا أن تنظر في طلبات لجوئهم، وأن تقبل عودتهم إليها في حال غادروا إلى دولة أوروبية أخرى”.

وبموجب الاتفاقية تؤخذ بصمات أي طالب لجوء في أول دولة أوروبية يدخلها وتُدرج في قاعدة البيانات المشتركة لتحديد ما إن كان صاحبها تقدم بطلب لجوء في دولة أوروبية أخرى، وفي حالة قيامه بذلك تعتبر الدولة الثانية غير مختصة بطلب لجوئه، ويعاد إلى الدولة الأولى.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق