محليات

تشكيل لجان لإحصاء الآبار المخالفة التي حفرت خلال الأزمة

أعلن معاون المدير العام للهيئة العامة للموارد المائية الدكتور باسل كمال الدين عن “تشكيل لجان، بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية والمحافظين، لإحصاء الآبار المخالفة التي تم حفرها بعد عام 2001 وخلال الأزمة”.

وبين كمال الدين، بحسب صحيفة “تشرين” الرسمية، أن “هناك جهل بالعمر الحقيقي للآبار إن كانت قبل أو أثناء الأزمة، علماً أن آخر إحصائية للآبار كانت عام 2001”.

وأضاف “تتم حالياً متابعة الآبار المخالفة التي تم حفرها خلال الأزمة وتنظيم الضبوط العدلية وإحالة المخالفين للقضاء، من أجل الحد من حفر الآبار بشكل عشوائي”.

وأشار كمال الدين إلى أنه “في قانون التشريع المائي لا يوجد شيء له علاقة بردم الآبار وإنما إغلاق المخالف منها”.

ولفت كمال الدين إلى أن “العمل جارٍ حالياً لتسوية أوضاع بقية الآبار، إذ أعلنا على المزارعين الذين تم إحصاء آبارهم المخالفة عام 2001 بمراجعة مديريات الموارد المائية في المحافظات من أجل إتمام إجراءات تسوية و ترخيص الآبار”.

يذكر أن آخر إحصائية للآبار المرخصة وغير المرخصة كانت عام 2001، وهي “حوالي 229 ألف بئر، منها حوالي 125 ألف بئر مرخصة و10 آلاف غير مرخصة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق