محليات

تدشين الشريحة الأولى من المنطقة الحرفية في القرداحة.. والاستثمار بصيغة الايجار

قال رئيس مجلس مدينة القرداحة المهندس علي القوزي لتلفزيون الخبر: “تم صباح الخميس تدشين الشريحة الأولى من المنطقة الحرفية في مدينة القرداحة، والتي تضم أربع شرائح يتوزع فيها ١٣٠ مقسم، سيتم تنفيذها تباعاً”.

وأضاف القوزي: “تضم الشريحة الأولى ٢٥ مقسماً حرفياً و١٢ محلاً تجارياً وثلاثة معامل صغيرة، حيث تم تنفيذ هذه الشريحة من قبل فرع مؤسسة الاسكان العسكرية 2 لصالح مجلس مدينة القرداحة وبتكلفة تقدر نحو 650 مليون ليرة سورية”.

وبيّن القوزي أن “استثمار الشريحة الأولى على صيغة الايجار من قبل المكتتبين الذي بلغ عددهم حتى تاريخه ١٠ مكتتبين على الشريحة الاولى، والذين انتقلوا الى المقاسم الجديدة وبدأوا بمزاولة أعمالهم”.

وتابع القوزي: “أعطينا بقية الحرفيين الموجودين في المدينة مهلة أقصاها شهر، حتى يراجعوا البلدية ويكتتبون على المقاسم الجديدة من أجل نقل ورشهم إلى المنطقة الحرفية”.

وأوضح القوزي أن “الغاية من ذلك جمع المهن الحرفية المتناثرة في المدينة ضمن منطقة حرفية واحدة وإبعاد الضجيج عن أحياء المدينة، خاصة في ظل تلقي البلدية شكاو عدة من الأهالي حول الازعاج الذي تسببه الورش لهم”.

وبيّن القوزي أنه تم “تخديم الشريحة الأولى من المنطقة الحرفية بالكهرباء والمياه والهاتف لتكون جميع المقاسم والمحال التجارية جاهزة للاستثمار”.

ولفت القوزي إلى أن “المنطقة الحرفية من شأنها تحقيق تنمية وزيادة فرص العمل والانتاج الحرفي المهني اضافة الى الخدمة البيئية و التنظيمية من خلال نقل المهن من المخطط التنظيمي لمدينة القرداحة”.

وحول البدء بتنفيذ الشريحة الثانية، قال القوزي: “وعدنا وزير الادارة المحلية والبيئة بأنه عندما يتم استثمار الشريحة الاولى بالكامل فانه سنباشر فوراً بتنفيذ الشريحة الثانية، والتي تعد الشريحة الأم للمنطقة الحرفية”.

واوضح القوزي أن “السبب وراء تسميتها بالأم هو احتواءها على ٥٦ مقسماً سيتم تخصيصهم لإصلاح السيارات الثقيلة وتصويجها، ورش فنية، بالإضافة لاحتوائها على مبنى تجاري مؤلف من طابقين بمساحة ٤٠٠ متر، حيث يحتوي الطابق الاول على محلات تجارية، فيما سيتم تجهيز الطابق الثاني ليكون مطعماً أو مقهى”.

وأضاف القوزي: “كما ستحتوي الشريحة الثانية على بناء إداري لإدارة المنطقة الحرفية ولعناصر الشرطة، بالإضافة الى تجهيز مبنى ليكون مستوصفاً، وستكون تكلفة الشريحة الثانية مليار و٤٠٠ مليون ليرة سورية”.

يذكر أن وزارة الإدارة المحلية والبيئة أصدرت عام ٢٠١٧ القرار رقم ٢٥٦ القاضي بإحداث منطقة حرفية في مدينة القرداحة، حيث تم تخصيص مساحة ٣٠ دونم من الاملاك العامة لصالح إقامة هذه المنطقة.

وتم ربط المنطقة الحرفية طرقياً بالمخطط التنظيمي للمدينة، حيث خضعت لدراسة تفصيلية لتصبح ضمن المخطط التنظيمي. وتتألف المنطقة الحرفية من ٤ شرائح وتضم١٣٠ مقسماً تتوزع فيها جميع أنواع المهن وتحتوي كل شريحة على ٣ معامل صغيرة ومتوسطة.

تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق