محليات

تخصيص دمشق وريفها بـ 30 باصا من الهدية الصينية

بيّن عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق باسل ميهوب لتلفزيون الخبر أنه ” تم تخصيص 30 باصاً لمدينة دمشق وريفها من المنحة المقدمة من الصين”.

وذكر ميهوب أنّ “الباصات الجديدة جرى وضعها في الخدمة على دفعتين، حيث جاء التوزيع لدعم خطوط المدينة والريف، والتي تشهد نقصاً في وسائل النقل، مثل خط الدوار الجنوبي – باب توما، وركن الدين- الزاهرة، والصناعة داخل مدينة دمشق”.

وبالنسبة لريف دمشق، لفت ميهوب إلى أنه “تم توزيع الباصات، لكل من خط صحنايا والقرى، وجرمانا، والأشرفية، ومساكن دمر وغيرها”.

ونوه ميهوب إلى أن “الخط الجديد الذي تم افتتاحه في مدينة دمشق، يبدأ من الزاهرة الجديدة باتجاه عش الورور، مروراً بجسر الرئيس وجسر الثورة”، لافتاً إلى أن ” الخط سيخفف الازدحامات المرورية التي تشهدها تلك المناطق خلال أوقات الذروة، إضافة إلى أنه سيتيح وصل جنوب دمشق بشمالها” .

وأوضح ميهوب أن “خط الذهاب يبدأ من عش الورور، مساكن برزة، مشفى ابن النفيس، وساحات شمدين والميسات والشهبندر والسبع بحرات، ثم شارع العابد مروراً بجسر الرئيس فتقاطع المجتهد وباب مصلى ثم أتستراد الزاهرة لينتهي بالفرن الآلي في الزاهرة الجديدة”.

وأشار ميهوب إلى أن “خط الإياب يبدأ من الفرن الآلي، ثم أوتوستراد الزاهرة وباب مصلى ثم الفحامة والبرامكة، جسر الرئيس، فيكتوريا، ثم جسر الثورة باتجاه البحصة والسبع بحرات باتجاه دوار عش الورور”.

وأوضح ميهوب أنه “تم تفعيل المسار بشكل تجريبي لبيان الإيجابيات والسلبيات، حيث تم تفعيل ١٥ باصاً تجريبياً، على أن يتم رفدهم بـ٢٥ باصاً لشركة خاصة، ليصبحوا ٤٠ باصاً”.

وحول قلة السرافيس على خط مهاجرين باب توما، والذي يتسبب بازدحامات كبيرة خاصة في أوقات الذروة، قال ميهوب أنه ” سيتم دراسة تزويد ذلك الخط بباصات نقل داخلي، إذا تبين أن تلك الباصات لن تشكل اختناقات مرورية على ذلك الخط”.

يذكر أن وزارة الإدارة المحلية والبيئة، استلمت بتاريخ 20 حزيران الجاري، 100 باص نقل داخلي، كهدية من جمهورية الصين الشعبية، تم توزيعها على عدد من المحافظات السورية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق