محليات

تأمين صحي جديد يلزم جميع شركات التأمين بدفع 700 ليرة شهرياً

كشفت هيئة الإشراف على التأمين عن التنسيق مع شركات التأمين لطرح منتجات تأمين صحية صغيرة قسطها السنوي 8500 ليرة، ويتم دفعها على أقساط شهرية بنحو 700 ليرة.

وبين مصدر مسؤول بحسب صحيفة “الوطن شبه الرسمية”، أن “هناك توجهاً عاماً نحو التأمينات الصغيرة ومنها المنتج الشعبي، أي تأمينات صحية صغيرة عبر نظام شرائح وحسب الفئات العمرية”.

وأوضح المصدر، أنه “لدى الهيئة مقترح بطرح منتجات صحية تشتمل التأمين في المشافي للعمليات الجراحية تحت التخدير الكامل، بقسط سنوي بحدود 8500 ليرة لفئة الشباب”.

ولفت المصدر، أنّ “القسط يزاد حسب الفئة العمرية، إذ يزاد لفئات كبار السن لحدود 20 ألف ليرة سنوياً”، لافتاً إلى أنه يتم التحضير لمنتج صحي أوسع يصل قسطه لحدود 30 ألف ليرة سنوياً”.

وأشار المصدر إلى أنّ المنتج الأخير، “يشتمل على الخدمات داخل المشافي وخارجها من أشعة ومخابر وغيرها من الخدمات الصحية”، مؤكّداً أنه سيكون بشكل شهري وسيتم توفير ذلك عبر تطبيق (موبايل) عين الهيئة للتخفيف على المؤمن لهم في دفع القسط”.

وأشار إلى أنه يتم العمل على تسطير مقترح يقضي بإعفاء التأمينات الصغيرة بما فيها التأمينات الصحية الصغيرة من مختلف الرسوم المترتبة عليها، وخاصة رسم الطابع المقدر بنحو 500 ليرة”.

وبيّن أن الهدف من ذلك، “رفع الجدوى من المنتج التأميني والتخفيف من كلفته على المؤمن له، وأن هذه الخدمات الصحية الصغيرة ستكون اختيارية لمن يرغب فيها”، موضحاً أنه أيضاً “يكون وفقاً لرغبة الشركة، وبناء على رؤيتها للجدوى الاقتصادية للمنتج”.

ولفت المصدر، إلى أنّ جميع شركات التأمين ملزمة بطرح المنتج الثاني وهو الذي يشتمل على خدمات داخل وخارج المشافي بسعر محدد حالياً بنحو 30 ألف ليرة، من دون أي زيادات سعرية أو التوجه لتكسير الأسعار لهذا المنتج”.

ولفت المصدر إلى أنّه، “سيتم تحديد هذه المشافي والإعلان عنها مع طرح هذه المنتجات في السوق”، متوقعاً أن “يكون ذلك مع النصف الثاني من الشهر المقبل كانون الثاني لعام 2020”.

ويعاني قطاع التأمين الصحي الكثير من الصعوبات، كضعف التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية بمنظومة التأمين الصحي، والفجوة بين القسط التأميني والخدمة التأمينية المقدمة، وعزوف بعض مزودي الخدمة عن استقبال المرضى المؤمنين بسبب ارتفاع التكاليف الطبية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق