محليات

بينهم طفلة .. مقتل ثلاثة مدنيين برصاص “الجندرما” التركية على الحدود السورية التركية في إدلب

قتل ثلاثة مدنيين، بينهم طفلة، برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء محاولتهم عبور الحدود السورية – التركية بطريقة غير شرعية غرب مدينة إدلب شمال سوريا.

وقال ناشطون “معارضون” إن “طفلة وشابين قتلوا بإطلاق نار من “الجندرما” خلال محاولتهم دخول الأراضي التركية من جهة بلدة دركوش القريبة من الحدود التركية.

وأضاف الناشطون أن “القتلى هم من الأشخاص الذين رفضوا التسوية مع الحكومة السورية في دمشق ودير الزور، وفضلوا الرحيل نحو إدلب”.

وقتل مدني في الخامس من تموز الماضي، برصاص حرس الحدود التركي خلال محاولته عبور الحدود السورية – التركية بطريقة غير شرعية من بلدة حارم.

و تتكرر حالات استهداف “الجندرما” لعابري الحدود من سوريا بطرق غير شرعية، في إطار تشديدها الأمني وبناء جدار عازل على طول حدودها البالغة الطول 911 كم لمنع “الهجرة غير الشرعية”، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين بشكل مستمر.

وتعاني محافظة إدلب وريفها من فلتان أمني على كل المستويات، مع انتشار الانفجارات والعبوات الناسفة والاغتيالات، ما يجعل من تركيا ملاذاً للهروب مما يحدث.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق