محليات

بلدية قرفيص ترفع رسم خدماتها.. وأصحاب المحال التجارية: أين الخدمات؟

اشتكى عدد من أصحاب المحال التجارية في قرية قرفيص بريف جبلة عبر تلفزيون الخبر “زيادة رسم خدمات بلدية قرفيص بشكل مبالغ فيه”.

وأعرب المشتكون عن استغرابهم الشديد من “ارتفاع الرسوم أضعاف مضاعفة خلال عام واحد وبشكل لا يتلاءم مع طبيعة القرية التي تعتبر نائية”.

وأوضح المشتكون أن “الرسم السنوي لخدمات البلدية كان في السابق ١٨٠٠ ليرة سورية، في حين ارتفع هذا العام ليصل إلى ٨٧٠٠ ليرة”.

وبتهكم شديد، أردف المشتكون:” بلدية قرفيص رفعت رسم الخدمات على المحال التجارية في الوقت الذي تنعدم فيه الخدمات، وفي أحسن الأحوال تكون خدمات خجولة جدا نظرا للخدمات التي من المفترض تقديمها”.

وأكد المشتكون أنهم” لدى مراجعتهم للمعنيين في بلدية قرفيص للاستفسار عن رفع رسم الخدمات، أجابهم موظفو البلدية أن القرار صادر عن مجلس محافظة اللاذقية”.

بدوره، أكد المهندس حسن يوسف رئيس بلدية قرفيص لتلفزيون الخبر أن “رفع رسم خدمات البلدية جاء بموجب قرار مجلس بلدة، و صدّق أصولا من المكتب التنفيذي في المحافظة” .

وأضاف يوسف:” يصرف رسم خدمات البلدية بموجب القوانين والانظمة النافذة، وهو أقل بكثير من رسوم البلديات في القرى المجاورة”.

وتابع يوسف:” عندما قرر مجلس البلدة رفع رسم خدمات البلدية تم مراعاة قدر الإمكان الظروف المعيشية لأهالي القرية، وأنها قرية واقعة في الريف”.

وأوضح يوسف أن” الرسم معقول جدا باعتبار أنه يفرض ضريبة خدمات على صاحب المحل التجاري ٢٠ ليرة فقط خلال اليوم الواحد”.

وردا على شكوى أصحاب المحال التجارية من تردي الخدمات التي تقدمها البلدية، تساءل يوسف:” من يرحل القمامة يوميا من أمام محالهم التجارية ويزفت الشوارع؟”.

وعلى سيرة الخدمات، أكد يوسف” أن الخدمات التي تقدمها بلدية قرفيص تعد من أفضل الخدمات التي تقدمها البلديات ضمن الظروف الموجودة فيها”.

وكان مجلس بلدة قرفيص قرر زيادة رسم خدمات البلدية عام ٢٠١٧ وقد تم تصديقه أصولا من المكتب التنفيذي في المحافظة ، وقد تم البدء بتطبيقه خلال العام الماضي.

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق