محليات

بعد مانشره تلفزيون الخبر .. صحة اللاذقية تتقصى عدد الإصابات بالتهاب الكبد A في جبلة

بعد التقرير التي نشره تلفزيون الخبر بتاريخ ١١ تموز تحت عنوان ” بسبب تلوث مياه الآبار.. إصابات بالتهاب الكبد الانتاني في جبلة” كتبت مديرية صحة اللاذقية على صفحتها في “فيسبوك” إن “فريق التقصي الوبائي في كل من منطقة جبلة الأولى والثانية قام بتقصي الحالات المتواجدة في المنطقة”.

وأضافت المديرية نقلا عن رئيس شعبة الامراض السارية في مديرية الصحة الدكتورة صفاء ديبة: “بالنتيجة تم ملاحظة تسع حالات إصابة بالتهاب الكبد A خلال تموز الجاري، وأغلب هذه الحالات من الأطفال وكلها تماثلت إلى الشفاء”.

وتابعت مديرية الصحة: “معظم الإصابات تعتمد على مياه الشبكة العامة في الشرب وتحضير الطعام، إذ توجد حالتان تعتمد على مياه الآبار في الشرب وتحضير الطعام، فيما توجد أربع حالات نتيجة تناول السلاش”.

وأكدت صحة اللاذقية أن “جميع هذه الحالات لا ينطبق عليها التعريف القياسي، حالة يرقان مفاجئ – اصفرار العينين أو الجلد أو وجود بول غامق مع سوء حالة عامة مع أو بدون حمى مع غياب وجود أي عوامل مسببة”.

وحسب مديرية الصحة فإن “جميع هذه الحالات لا تدخل ضمن عتبة الإنذار، تضاعف المعدل الاسبوعي للحالات المشاهدة خلال الاسابيع الثلاثة الماضية في موقع معين أو في مواقع متعددة مرتبطة بمصدر عام واحد”.

وفي رسالة طمأنة، قالت مديرية الصحة إنه “مقارنة مع العام الماضي لنفس الفترة بلغ عدد الحالات في عام 2018 عشرون حالة أما في عام 2019 بلغ عدد الحالات تسع حالات فقط”.

وكان الدكتور هيثم أسعد رئيس قسم الأطفال في المشفى الوطني بجبلة أكد لتلفزيون الخبر “زيادة في عدد الاصابات بمرض التهاب الكبد الإنتاني نمط A خاصة في المناطق الموجودة ضمن طوق جبلة”.

وعزا أسعد السبب في تزايد عدد الإصابات إلى أن مياه الآبار الموجودة في تلك المناطق قريبة من المجارير، وبسبب انقطاع مياه الشرب لساعات طويلة يضطر الأهالي لشرب مياه الآبار.

ويعد التهاب الكبد الانتاني نمط A أحد أنواع التهاب الكبد الخمسة وهو شائع لدى الأطفال كونه ينتقل باكرا عبر المياه الملوثة بمياه المجارير أو مياه الآبار الجوفيه أو عبر الأطعمه الملوثة والخضار المروية بمياه الانهار المختلطه بالمجارير.

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق