محليات

“بصمات الأموات تغني وتسمن”.. المحاكم السورية تشهد آخر صيحات نقل الأملاك

قالت مصادر قضائية إن “المحاكم السورية تشهد نوعاً جديداً من القضايا، حيث ترد العديد من الحالات المتعلقة بإقدام أقرباء على تبصيم ذويهم “بعد وفاتهم” بدقائق للحصول على أموالهم وأملاكهم”، مؤكدة إن “لجان الخبرة التي يتم تعيينها من وزارة العدل لم تتوصل إلى آلية لكشف البصمات إن كانت قبل أو بعد الوفاة”.

و أشارت المصادر، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية إلى أن “من إحدى الحالات لتي تم كشفها أن أولاد عمدوا إلى تبصيم والدهم وهو في براد الوفيات في المشفى إلا أنهم نسوا وضع تاريخ قديم للوثيقة ما أدى ذلك إلى كشفهم”.

وفيما يتعلق بموضوع الخبراء، أكدت المصادر أن “هذه المهنة حساسة في القضاء باعتبار أن الخبير القضائي يلعب دوراً كبيراً في توجيه الدعوى القضائية وخصوصا أن معظم القضاة يعتمدون على الخبير”.

وأوضحت المصادر أن “للقاضي الخيار في الاعتماد على لجنة الخبرة أم غير ذلك”، مضيفة “إلا في حال كانت اللجنة فنية فإن القاضي يجب أن يعتمد عليها وبالتالي فإن الخبير من الممكن أن يكون عرضة للرشوة لرفع التقرير الذي يغير مسار الدعوى”.

ولفتت المصادر إلى أنه “تم شطب العديد من الخبراء بعد اتهامهم بالرشوة”، مبيناً انه “في حال ثبت عليه الجرم يعاقب بالسجن باعتبار أن جريمة الرشوة خطيرة كما أن الخبير من الممكن أن يلعب دوراً في إضاعة الحقوق من أصحابها”.

وكانت وزارة العدل حددت موعد تقديم طلبات التسجيل في جدول الخبراء الاختصاصين اعتباراً من بداية الأسبوع القادم باعتبار أن الجدول يتم تغييره سنوياً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق