ميداني

بدعم صريح من الاحتلال التركي لارهابيي “النصرة”.. الجيش يتصدى لهجوم على “النيرب” بريف إدلب

تصدى الجيش العربي السوري يوم الثلاثاء لهجوم عنيف شنه مسلحو تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي ، مدعومين من قبل قوات الاحتلال التركي، على مواقعه في قرية النيرب بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأكدت مصادر ميدانية لتلفزيون الخبر أن “الجيش العربي السوري تصدى للهجوم الذي شاركت فيه قوات الاحتلال التركي، مستعيداً السيطرة على القرية”.

وأثبت الهجوم الأخير مجدداً ارتباط الاحتلال التركي بتنظيم “جبهة النصرة” المصنف في لائحة الإرهاب الدولي، بالإضافة لما يقدمه من دعم منذ سنوات الحرب الأولى لمختلف الفصائل المسلحة.

وفي السياق ذاته، أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بياناً لها أكدت فيه أن “الاعتداءات التركية لن تفلح في حماية الإرهاب التكفيري المسلح ولن تثني الجيش عن متابعة أعماله القتالية في محافظة إدلب وغرب حلب وجنوبها لتطهيرها من الإرهاب المسلح بمختلف مسمياته”.

وأوضحت القيادة أن “النظام التركي يستمر بتصعيد أعماله العدوانية وخروقاته العسكرية للجغرافيا السورية، بما يناقض القانون الدولي ومبدأ سيادة الدول المستقلة”.

وأضاف البيان: “النظام التركي يحاول وقف تقدم الجيش العربي السوري ومنع انهيار التنظيمات الإرهابية المسلحة، المصنفة على لائحة الإرهاب الدولي، في إدلب وغرب حلب”.

وأشارت القيادة إلى أن “النظام التركي عمد إلى زج حشود عسكرية جديدة وتصعيد عدوانه بشكل مكثف من خلال استهداف المناطق المأهولة بالسكان المدنيين ونقاط تمركز الوحدات العسكرية بالقذائف الصاروخية”.

وأنهت القيادة بيانها بالتشديد على “استمرارها بتنفيذ مهامها الدستورية والوطنية، واستعدادها للرد على اعتداءات قوات المحتل التركي، والقيام بواجبها المقدس في الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين على جغرافية الدولة السورية”.

ويأتي تحرك الاحتلال التركي لدعم تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي بعد التقدم الكبير الذي أحرزه الجيش السوري في عمليات السيطرة على طريق حلب – دمشق الدولي.

يذكر أن الجيش العربي السوري تمكن يوم الثلاثاء من تأمين كامل الجهة الشرقية منه بريف حلب، بعد تحريره كل من الراشدين الرابعة وأبو شيلم ووادي كبير ووادي الشوحة.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق