محليات

بانوراما كرة القدم السورية 2019..عام الخيبة ونجوم البرازيل و”سلملي عالأداء”

يودع العام 2019 السوريين، حاملا معه ذكريات كروية غلب عليها طابع الهم والحسرة، بعد 365 يوما تنقلوا خلالها ما بين نكسة في الشتاء، وهزة في الصيف، وبحث حثيث عن ربيع كرتنا الغائب.

وإن كان المكتوب يقرأ من عنوانه عادة، فإن مرسال كرتنا حمل معه رسالة العام 2019، بعنوان الخروج المبكر والمخجل من كأس آسيا في الإمارات، بحصيلة بلغت نقطة هزيلة من منتخب فلسطين.

وخلافات على شارة الكابتن، وإقالة للمدرب الألماني شتانغه وفيزا مجهزة لفجر ابراهيم ليحل محله، والأهم، تحول فندق المنتخب إلى “محج سيلفي” للممثلين والمطربين والصاعدين على أكتاف الشهرة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يلعبون رياضة‏، و‏إستاد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ولم يكد يستفق متابعو كرتنا من كابوس الخروج، حتى أتبعهم اتحاد كرتنا بقرار تثبيت فجر ابراهيم، والذي طالما رفضه الشارع الرياضي، مدربا للمنتخب، ليشرف على فترة استعداد طويلة تمهيدا للتصفيات الآسيوية، تميزت بهزائم ثقيلة من ايران بخماسية، ومن طاجكستان، ولبنان.

ليتحول المنتخب إلى ساحة تجريب، حيث كان كل التشكيل يتغير دوما كعناصر وخطط مع كل لقاء استعدادي ومع كل معسكر.

ومع ختام أولى جولات التصفيات المؤهلة للمونديال، فاجئ نجم الكرة السورية فراس الخطيب متابعيه باعتزاله اللعب نهائيا، في قرار عاكس تصريحات سابقة له حول استمراره مع المنتخب نحو المونديال، وأسال الكثير من الحبر حول خلفياته، بعدما ألمح فجر ابراهيم قبل أن يعلن الخطيب الاعتزال، ما اعتبره مراقبون إحراجا تمهيدا للإخراج.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

مسيرة المنتخب لهذا العام اختتمت بتحقيق العلامة الكاملة في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال، بعد قرعة تاريخية من ناحية الحظ الذي ابتسم لكرتنا فيها، بعدما جمعتنا كراتها بأقل المنتخبات إمكانية في كل مستوى، وبعد أداء دون المطلوب، اعترف به فجر ابراهيم، عندما رفع شعار “المهم الانتصار، سلملي عالأداء، واذا انا ما عاجبك لا تعطيني بنتك”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

فئات كرتنا العمرية، لم تخالف مسار كبارها لهذا العام، “فاللي الو كبير بيتعلم منو كتير”، ويتفوق عليه كما يغلب تلميذ استاذه، إذ شهدت السنة المغادرة خروجا سريعا ومن التصفيات الاسيوية لناشئي كرتنا وشبابها.

فشل منتخبنا تحت ال17 المدعم بالمشرف الارجنتيني المغمور “كارلوس” والذي يحمل سجلا حافلا بالفشل في الاكاديميات الخاصة ، فيما خاض سامر بستنلي أول تجاربه التدريبية مع المنتخبات في حياته مع منتخب الشباب، ليغادر معه أيضا تصفيات القارة الصفراء.

ولأن لكل عتمة شمعة صغيرة تضيء ما استطاعت بنورها، ظهر منتخبنا الأولمبي كبسمة وسط أحزان كرتنا، متأهلا لنهائيات آسيا لمنتخبات تحت 23 عاما، ومتوجا بطلا لدورة الصين الاستعدادية بعد تفوقه على التنين الصيني في عقر داره.

ومحققا سلسلة طويلة من اللاهزيمة رفقة مدربه أيمن حكيم، لم تتوقف سوى في الشهر 11، في دورة الإمارات الودية، وسط آمال بأن يفتتح 2020 بإنجاز التأهل لاولمبياد طوكيو من بوابة كأس آسيا بتايلاند في كانون الثاني القادم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

 

على الصعيد الإداري لكرتنا، سجل العام الحالي سابقة تتعلق باستجابة مسؤول رياضي لتطلعات جماهير الكرة، في حدث نادر، إذ تقدم فادي الدباس باستقالة اتحاده الكروي بعد الهزيمة من لبنان في بطولة غرب اسيا، على وقع ضغط جماهيري كبير عصف بالاتحاد.

ولم يحقق اتحاد الدباس شيئا من وعوده المنتظرة لا على صعيد فك الحظر، ولا على صعيد جلب المحترفين بالخارج، ولا طبعا على صعيد نتائج المنتخبات، ليرحل الدباس عن المشهد الكروي، وعن المشهد العام، متواريا عن الأنظار في مكان ما في العالم، بعد الحجز الاحتياطي على أمواله بشبهة فساد.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لقطة قريبة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ومع ختام العام، تصدر العقيد حاتم الغايب، المشهد الكروي بحسم الانتخابات الكروية لصالحه، رئيسا للاتحاد الكروي لأربع سنوات قادمة، بعد تفوقه على منافسيه انس سباعي وفاروق سرية، في انتخابات على المسمار حسمت بأصوات قليلة، وشهدت أخيرا دخول عبد القادر كردغلي ملك الكرة السورية، إلى معترك العمل الاتحادي، بتصدره السباق الانتخابي، في فئة المحافظات.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

إداريا أيضا، توقف المتابعون عند اعتذارات عمر خريبين المتكررة عن الالتحاق بصفوف المنتخب، والتي مرت دون أي إجراء رادع، ليعود لصفوفه مع أول فرصة ويشارك بشكل طبيعي وكأن شيئا لم يكن، في حين لفت اللواء موفق جمعة الأنظار إليه بتصريحه الشهير: “ملاعبنا تضاهي أفضل ملاعب العالم”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يلعبون رياضة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

وغاب منتخب المغرب عن افتتاح ملعب المدينة الرياضية الموعود في اللاذقية، والذي لم يتم، ولم يأت مسؤول مغربي بذكر هذه المباراة المرتقبة على لسانه، تلك التي أغرقنا اتحادنا بالوعود بأنها ستكون مقدمة لفك الحظر، وبأن كامل نجوم المغرب سيأتون إلى لاذقية العرب، لتذهب تلك الوعود أدراج الرياح.

الرياح أيضا، عصفت بوعود اللجنة المؤقتة لادارة كرتنا، باستقطاب منتخب البرازيل المتوج بكأس العالم 1994لمواجهة أساطير كرتنا، في اللاذقية ايضا، حيث تم تأجيل لموعد مرة واثنتين وثلاث، وأيضا لم نسمع بهذه الوعود سوى على لسان أعضاء اتحادنا فقط.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

وعلى صعيد الأندية المحلية، ظل التنافس بين فرقها فاكهة العام، والعنصر الأكثر جذبا نحو كرتنا، في ظل حضور جماهيري مبدع في أفكاره و متقدم في مستوى شغفه على مستوى كرتنا،فتصدرت مجموعات الالتراس لمرات عدة التصنيفات العالمية لأفكار وطرائق التشجيع.

و توج الجيش في هذا العام مجددا بطلا للدوري السوري الممتاز للمرة الخامسة على التوالي، بعد عودته من بعيد ومنافسته لتشرين في المراحل الأخيرة، قبل أن يحسم الصراع لصالحه بهدف نظيف في مواجهتهما بدمشق، مطبقا مقولة أن صاحب النفس الأطول يتوج بالدوري في النهاية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

وشهد العام إحراز الوثبة لأول ألقابه في كرة القدم، بعد أن تفوق على الطليعة في النهائي بركلات الترجيح، في لقاء ملحمي، حافظ فيه الوثباويون على ثباتهم رغم طرد اثنين من لاعبي الفريق، ليتأهل بذلك احمر حمص للمرة الأولى لمشاركة خارجية في كأس الاتحاد الآسيوي 2020.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏إستاد‏، و‏حشد‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

وحافظ شباب تشرين على لقبهم أبطالا لدوري الشباب للعام الثاني على التوالي في ظل منافسة شرسة مع الكرامة استمرت حتى آخر الجولات، محققين بذلك أول ألقاب دوري الشباب بعد عودته لشكله القديم ب14 فريقا يتواجهون في 26 مرحلة ذهابا وايابا.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

وجاءت مشاركات أنديتنا خارجيا متشابهة لحد بعيد مع مشاركات منتخباتنا، فودع الاتحاد مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي من دورها الأول، بعد أن عاد للمشاركة فيها بعد سنين من الغياب وهو المتوج بلقبها عام 2010.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏‏

أما الجيش فخرج من دور كاس الاتحاد الآسيوي الثاني بطريقة قاسية، بعد أن أقصاه الجزيرة الأردني إيابا برباعية كاملة، ليرد بذلك على فوز الجيش ذهابا بثلاثية، خروج لم يكن الأصعب على الجيشاويين،الذين غادروا هذا العام البطولة العربية للأندية من دورها الأول على يد نواذيبو الموريتاني.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يلعبون رياضة‏‏‏

ومع انتهاء الموسم السابق، بدأت الأندية تعد العدة بقوة نحو موسم جديد، بالتزامن مع الدخول القوي لرجال الأعمال على خط تعزيز خطوط الأندية، بتمويل صفقات استقطاب أفضل اللاعبين السوريين للعودة إلى دورينا من خلالها.

وبرز في سوق الانتقالات الصيفي في 2019، ضخ شركة القاطرجي للأموال في صفوف فريق الاتحاد لضم أبرز لاعبي سوريا من أحمد الأشقر ومحمد عنز و جهاد الباعور وأنس بوطة، إضافة للتعاقد مع أول مدرب غير سوري يدرب أحد أنديتها بعد سنوات الأزمة، وهو التونسي قيس اليعقوبي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏نص‏‏‏‏

فيما دخلت شركة الأمان القابضة لصاحبها رجل الأعمال سامر فوز على خط دعم صفوف فريق حطين بميزانية قياسية صنفت الأعلى بتاريخ النادي ، ليستقطب معها ازرق اللاذقية نجوما دوليين كحسين جويد وتامر حاج محمد ومارديك مارديكيان وفهد اليوسف وعدي جفال.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

وشكل السوق السوري للاعبين في العام الحالي نقطة عودة لأبرز لاعبي سوريا المحترفين في الخارج، في هجرة عكسية، فرضها استقرار الأوضاع في البلاد، ومنافسة الأندية المحلية لأندية الجوار في الرواتب والعقود المقدمة للاعب السوري، وتفوقها عليهم احيانا.

وشهد دوري 2019/2020 عودة عمرو جنيات واسامة اومري وجهاد الباعور وحسين جويد وثائر كروما وحسن العويد، مع توقعات بعودة مرتقبة للعديد من لاعبينا المحترفين في الخارج باستمرار لهذه الهجرة، في العام القادم.

وتزامنت عودة اللاعبين المهاجرين إلى سوريا، مع إقرار اتحاد الكرة لنظام جديد في تسجيل العقود، يفرض على الأندية الالتزام بالتعاقد مع عدد محدد لا يتجاوز التسعة من اللاعبين غير المؤسسين في فئاتها العمرية، والمعروفون اصطلاحا “بأبناء النادي”.

وهو ما أثار جدلا واسعا حول فوائده، وتطبيقه، لدرجة أن لقاء كأس السوبر بين الجيش والوثبة، والذي توج به الجيش، تأخر انطلاقه ريثما تمكن المدربون، والاداريون من فهم القانون الجديد، وبعد أن عجزوا عن ذلك، انطلق اللقاء دون أن يطبق القرار عليه.

ولعل أقسى مشهد في كرتنا شهده العام 2019، كان وفاة المشجع عبد الحليم حوا أثناء حضوره لديربي حطين وتشرين التحضيري في دورة الوفاء باللاذقية، اذ تلقى في صدره إحدى المقذوفات النارية التي أطلقها أحد المشجعين احتفالا بهدف حطين، لتنحرف عن مسارها وتستقر في صدره، ليفارق بعدها الحياة.

نتيجة بحث الصور عن عبد الحليم حوا

وقرر بعدها الاتحاد الرياضي العام منع أي نوع من المفرقعات من دخول الملاعب والصالات الرياضية، والتشدد في معاقبة من يستخدمها من جماهير الأندية.

تستعد جماهير كرتنا لاستقبال عام جديد تتطلع من خلاله لاستحقاقين هامين على المستوى العالمي، من بلوغ أولومبياد طوكيو 2020، إلى بداية المرحلة الحاسمة من تصفيات مونديال 2022.

وسط آمال بأن تكون انكسارات 2019 دروسا للقائمين على الجلد السوري المدور، تعلمهم كيف تعود كرتنا لترسم الفرحة في قلوب سورية ضاقت عليها الحياة بما رحبت من مجالات شتى.

 

أحمد نحلوس _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق