رياضة

الوحدة والمجد إلى نهائي كأس الجمهورية

بلغ فريقا الوحدة والمجد نهائي كأس الجمهورية لكرة القدم، بعد تجاوزهما لعتبة الدور نصف النهائي، الأربعاء، ليضربا موعدا مع اللقب يوم الاثنين القادم.

وأطاح الوحدة بجاره الجيش في مواجهتهما ضمن نصف النهائي، بعد مباراة مثيرة بأحداثها، حيث تقدم الوحدة بهدف عبد الرحمن بركات، من ركلة جزاء احتسبت له في الشوط الأول.

وحافظ الوحدة على تقدمه طيلة مراحل الشوط التاني، رغم النقص العددي الذي تعرض له، حيث خسر جهود لاعبيه لؤي الشريف ومؤيد عجان بالبطاقة الحمراء.

وتعرض الوحدة لسيل من الهجمات الجيشاوية، التي حاولت استغلال النقص العددي، لكنها اصطدمت بدفاع وحداوي متمكن وبأداء لافت للحارس طه موسى.

وشهدت المباراة حساسية مفرطة، لم يكن نتيجتها فقط طرد اللاعبين، بل امتدت لتشهد حالة طرد لمدرب حراس الجيش عمر عكيل، ومساعد مدرب الوحدة مازن زيتون.
وفي حمص قلب المجد تأخره أمام الساحل معظم أوقات اللقاء، لانتصار بركلات الترجيح، ليبلغ أزرق دمشق النهائي للمرة الأولى منذ عام 2009.

وتقدم الساحل بهدف سجله محمد حديد في الشوط الأول، ليحافظ على تقدمه حتى الدقيقة 80، التي شهدت تسجيل المجد لهدف التعادل، من ركلة جزاء سجلها كنان نعمة.

وبلجوء الفريقين لركلات الترجيح، أقدم مدرب المجد أحمد عزام على إشراك حارسه البديل محمد مارتيني، بديلا للأساسي عماد المنجد، في لقطة راهن فيها العزام على جاهزية البديل للتعامل ع ضغط ركلات الحظ.

وكان المارتيني عند حسن ظن مدربه به، عندما تصدى لركلة الترجيح الخامسة للساحل، والتي أهدرها سامر خانكان، متيحا الفرصة لكنان نعمة ليسجل هدف الانتصار للمجد، لتنتهي ركلات الترجيح بأربعة للمجد مقابل ثلاثة للساحل.

وسيكون عنوان النهائي المرتقب يوم الاثنين القادم، بحث الوحدة عن لقبه الثامن في المسابقة، فيما يريد المجد إضافة لقب ثالث لسجله في البطولة التي انطلقت عام1960، وتوج المجداويون بأولى ألقابها.

يذكر أن مدرب منتخب سوريا نبيل معلول، وجه دعوة للاعبي الجيش ابراهيم عالمة وفارس ارناؤوط وورد السلامة وثائر كروما ومؤمن ناجي ويوسف الحموي، للالتحاق بمعسكر المنتخب في دمشق، والمقرر يوم 9 آب، على أن يستدعي من يريدهم من لاعبي الوحدة والمجد، عقب المباراة النهائية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">