محليات

“النصرة” تعتقل ابن أحد قيادي الفصائل المسلحة بعد سخريته من “الجولاني”

اعتقل مسلحو تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي ابن قيادي في أحد الفصائل المسلحة المدعو “عكرمة منصور” بسبب نشره صورة ساخرة من زعيم التنظيم “أبو محمد الجولاني” عبر تطبيق “واتساب”.

وبحسب ما نقلت وكالة “ستيب” عن مصدر في إدلب فأن “مسلحين من “النصرة” استدرجوا الشاب من بلدة “كفر لوسين إلى قرية سرجيلا، حيث قاموا باعتقاله وتسليمه إلى القيادة الأمنية “للجبهة” في بلدة قاح بريف المحافظة الشمالي”.

وكان منصور نشر “حالة” عبر تطبيق “واتساب” تظهر فيها صورة “الجولاني” على عبوة زيت زيتون مرفقة بعبارة “زيت زيتون مستخرج من أجود أنواع الغزوات والاقتحامات”، في إشارة ساخرة للأتاوات التي فرضتها “النصرة” على مزارعي الزيتون ومعاصر الزيت بالمناطق التي تحتلها.

وبحسب المصدر، “أثارت الصورة حفيظة قيادة “النصرة” الحريصة على ألّا يجرؤ أحد على انتقادها حتى عبر حالة “واتساب”، ما دفع عناصرها لاعتقال الشاب ورفض جميع الوساطات والتدخلات لإطلاق سراحه”.

والمدعو عكرمة منصور هو ابن المدعو “عبد الرؤوف منصور”، القيادي في فصيل “جيش النصر” التابع للاحتلال التركي، بحسب ما ذكرته المصادر، كما أن عمّه “محمد منصور” هو قائد الفصيل ذاته.

ولم يشفع للشاب لا والده ولا عمه، فعلى ما يبدو أن المساس بـ”الجولاني” لا يغتفر لدى “النصرة”، حتى لأبناء قادة الفصائل المتحالفة معها.

وازدادت حالة الاحتقان التي تسود عموم محافظة إدلب والمناطق الخاضعة لسيطرة “جبهة النصرة” و”حكومة الإنقاذ” التابعة لها، بسبب الضرائب التي تفرضها على جميع الفعاليات الاقتصادية وغيرها، وتحكمها بتجارة المواد النفطية، عبر شركة “وتد” التابعة لها.

وتواجه “النصرة” الاحتجاجات التي تخرج ضدها بإجراءات ترهيبية كالاعتقال والتعذيب والخطف، علماً أن التنظيم كان اعتقل بوقت سابق قياديين وعناصر من صفوفه لأنهم تجرأوا على انتقاد “الجولاني” وسياساته وأثاروا فضائح من داخل صفوفها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق