محليات

الموارد المائية تحذر من فيضان نهر الخابور في الحسكة

دعت مديرية الموارد المائية في محافظة الحسكة الأهالي القاطنين بالقرب من مجرى نهر الخابور إلى أخذ الحيطة والحذر ابتداء من مساء الاثنين جراء الارتفاع الكبير في مناسيب مياه مجرى النهر والأنهار والروافد والوديان التي تصب فيه.

وشهدت كافة مناطق محافظة الحسكة أمطار ربيعة غزيرة خلال الـ 48 الساعة الماضية، ما أدى لتشكل السيول والوديان وارتفاع منسوب الأنهار، ما سينعكس بشكل إيجابي وكبير على وضع المحاصيل الزراعية.

وقالت رئيس دائرة الاستمطار بمديرية زراعة الحسكة كوثر عباس لتلفزيون الخبر إن “الأمطار الغزيرة عمّت كافة مناطق المحافظة خلال 24 الساعة الماضية، كان أغزرها في مدينة رأس العين 64.5 مم”.

وبحسب كوثر “بلغت كمية الأمطار في المناجير 32 مم و مبروكة 31 مم و أبو راسين 26 مم ، القامشلي 21 مم , و هيمو 16 مم، و تل تمر 11 مم، و تل بيدر 5 مم، “.

وتابعت عباس أن :” جميع مناطق محافظة الحسكة تجاوزت معدل الهطول السنوي على عكس الفترة نفسها من العام الماضي حيث لم تتجاوز الكميات نصف المعدل السنوي لهطول الأمطار ”

وأوضحت عباس لتلفزيون الخبر أن “المنخفض الجوي مازال تأثيره مستمر على مناطق المحافظة، مع توقع استمرار هطول الأمطار، ما سينعكس إيجاباً وبشكل جيد على المزروعات الشتوية القمح والشعير والعدس”.

بدوره أوضح مدير الموارد المائية بالحسكة المهندس عبد الرزاق العواك لتلفزيون الخبر أنه ” نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة الشمالية الغربية من المحافظة فاضت الأنهار والروافد والأودية التي تغذي نهر الخابور ” .

وتابع العواك ” ارتفع منسوب المياه في نهر الخابور ليصبح معدل التدفق بمنطقة تل تمر 55 مترا مكعبا بالثانية ومنطقة الحسكة 25 مترا مكعبا ” .

و أشار العواك ” إلى أن مستويات تدفق المياه في نهر الجرجب بلغت 40 مترا مكعبا والجغجغ 10 أمتار مكعبة والزركان 4 أمتار مكعبة ووادي الشلاح 25 مترا مكعبا ” .

وبيّن أن ” حجم تخزين المياه في سدود المحافظة العشرة بلغ لتاريخه 557 مليون متر مكعب منها 496 مليونا بسد الباسل، حيث أن فيضان الأنهار الحالي سيزيد من حجم تخزين المياه بالسدود على مدى الأيام القادمة ” .

يشار إلى أن حجم الزيادة التي طرأت على تخزين المياه في سدود الحسكة خلال موسم الأمطار الحالي بلغ 468 مليون متر مكعب.

وانعكست الأمطار إيجابا على الغطاء النباتي واتساع رقعة المساحات الخضراء في عموم المحافظة ما وفر المراعي لمربي الثروة الحيوانية بشكل عام وخفف عنهم الأعباء المادية المترتبة على كاهلهم لقاء شراء الأعلاف.

وبلغ إجمالي المساحات المزروعة في محافظة الحسكة 902 ألف هكتار منها 467 و 500 ألف هكتار قمح مروي وبعل و 434 ألف و 500 هكتار شعير مروي وبعل.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق