ميداني

“المرصد المعارض”: “الجيش الحر” يُجبر أصحاب المنازل في رأس العين على توقيع وثائق تفويض بالتصرف بمنازلهم والرحيل عنها

تحدث “المرصد المعارض” عن اعتقال مسلحي فصائل “الجيش الحر” التابعة لجيش الاحتلال التركي لشخصين اثنين في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي .

واضاف ” المرصد ” بانه ” تم مطالبتهما بإثبات ملكية منزلهما عن طريق شهود أو وثائق، وبعد أن أثبت هذان الشخصان ملكية منزلهما، أجبرهما مسلحو “الجيش الحر” على توقيع وثائق من أجل إخلاء أغراضهم من المنزلين والخروج من مدينة رأس العين تماماً”.

وأضاف “المرصد” نقلاً عن “مصادر” وصفها بـ “الموثوقة”، بأن “جميع المدنيين الذين يدخلون إلى المدينة يتم التعامل معهم بهذه الطريقة، والهدف هو إفراغ رأس العين بشكل كامل من سكانها الأصليين من خلال الوثائق التي يتم إرغام المدنيين على القبول بها”

واردف ” المرصد ” وذلك ” من أجل ادعاء وجود أسانيد قانونية لمحاولات إنشاء المنطقة الآمنة التركية عن طريق التهديد بقوة السلاح، حيث تتضمن تلك الوثائق تفويضاً بالتصرف في بيوت السكان الأصليين، وتكون موقعة بأسماء أصحابها الأصليين”.

وفي نفس السياق نقلت تنسيقيات المسلحين عن “مصدر عسكري” في “الجيش الحر”، إعلانه عن مقتل أحد المسؤولين العسكريين في “فرقة الحمزات _الجيش الحر” لتابع لجيش الاحتلال التركي ، المدعو “أبو نواف الموالي”، وإصابة مسلح آخر ”

” بالإضافة إلى إصابة أحد المسؤولين العسكريين في “الفرقة 20 _الجيش الحر”، إثر اشتباكات دارت فيما بينهم قبل يومين في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي” .

وأشار “المصدر”، إلى أنّ سبب الاشتباكات بين مسلحي الفصيلين، يعود إلى وجود خلافات حادة بينهما حول إدارة بعض الأجزاء من منطقة رأس العين والتي تحتلها فصائل “الجيش الحر” التابعة لجيش الاحتلال التركي ، ضمن مايسمى عملية “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">