ثقافة وفن

المخرج الفلسطيني “إيليا سليمان” ينال جائزة النقاد ضمن مهرجان “كان” السينمائي

حصل المخرج الفلسطيني “إيليا سليمان”، السبت 25 أيار، على جائزة النقّاد الخاصة عن فيلمه “لا بد أن تكون هي الجنة” خلال مهرجان “كان” السينمائي للعام 2019، بعد أن نال جائزة لجنة التحكيم في آخر مشاركة له عام 2002 عن فيلم “اليد الإلهية”.

ونال فيلم “طفيلي” للكوري الجنوبي بونغ جون-هو جائزة السعفة الذهبية، وهي الأولى التي يحصل عليها سينمائي من كوريا الجنوبية، بحسب موقع “فرانس 24”.

وشهد المهرجان حصول المخرجة الفرنسية-السنغالية ماتي ديوب على الجائزة الكبرى التي تمنحها لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، وتعادل الجائزة الفضية عن فيلمها “أتلانتيكس”.

وحصل على جائزة أفضل ممثل أنتونيو بانديراس عن دوره في فيلم “الألم والمجد”، فيما نالت الأميركية-البريطانية إميلي بيتشام جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “الصغير جو”.

وذهبت جائزة أفضل سيناريو إلى سيلين سياما عن فيلم “لوحة سيدة تحترق”، وهو قصة رومانسية عن علاقة رسام شاب والشخصية التي يرسمها.

ونال الأخوان البلجيكيان جان بيير ولوك داردين جائزة أفضل إخراج عن فيلمهما “الصبي أحمد”، الذي يدور على قصة صبي انجرف إلى التشدد وطعن معلمه.

أما جائزة لجنة التحكيم، فمنحت مناصفة للفيلم البرازيلي “باكورو”، الذي أخرجه كليبر ميندونسا فيلو، وجوليانو دورنيلز، والفيلم الفرنسي “البؤساء” للمخرج الفرنسي ذو أصول إفريقية لاد.م لي.

أما فيلم المخرج الأمريكي كوانتين تارانتينو، “يُحكى أن في هوليوود”، والذي ضم نخبة من نجوم هوليوود أبرزهم ليوناردو دي كابريو وبراد بيت، وكتبت عنه مراجعات جيدة، فخرج من المهرجان من دون أن يحصل على أي جائزة.

يذكر ان الدورة الأولى من مهرجان “كان” انطلقت في أيلول 1939، ليصبح أحد أهم المهرجانات السينمائية في العالم، وليختتم دورته الـ72 هذا العام، بعد 11 يوماً من مراجعة ومشاهدة عدد من الأفلام الجديدة، والأفلام الوثائقية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق