ثقافة وفن

المخرجة شروق البني تعالج الفقد والتملك في فيلمها “أبناء الحياة”

أنهت المخرجة “شروق البني” العمليات الفنية لفيلمها “أبناء الحياة” وهو روائي قصير من كتابتها ويندرج ضمن مشروع دعم سينما الشباب.

تدور أحداث الفيلم بحسب “البني” حول عائلة يعاني فيها الأب من حالة وداع دائمة، سواء بالموت أو بالحياة، وشاب من أبناء هذه الحياة يحمل في داخله الطموح والإصرار لبناء مستقبله كما يحلم أن يكون.

كما يرصد الفيلم حالة الصراع التي يعيشها الآباء والأمهات بين مشاعر الحب وحب التملك وبين انفتاح العقل والمحبة لأبنائهم.

إلا أن ذلك يجعل الأبناء يعيشون حالة صراع بين وجودهم الدائم مع الأهل ورغبتهم بالتفرد بأنفسهم والتطلع نحو مستقبل أفضل.
وأشارت “شروق” في تصريح صحفي إلى أن المقولة الأساسية التي يطرحها الفيلم تتلخص ب (نحن أبناء الحياة ولسنا أبناء الأهل مدى الحياة).

وتضيف: تم طرح المشاهد بطريقة تدريجية منذ ولادة الطفل وفقدان الأم بعد ولادته وهنا بدأت العلاقة بالتطور بين الأب الذي يعاني من الفقد والابن المُقبل على الحياة.

هكذا بدأ الصراع العاطفي عند الأب الذي لم يبق له إلا ابنه الوحيد فأصبح الاهتمام به مضاعفاً والخوف من فكرة فقدانه تزداد يوماً بعد يوم.
تقول البني: يطرح النص مجموعة من الصراعات العاطفية، أما الكفة الراجحة فتميل إلى القدر والحياة التي نعيشها، فلابد أن يعيش الآباء والأمهات بهذه الصراعات وعدم تقبل فكرة فقدان أبنائهم ولكن في النهاية الوداع محتوم ومن حق الأبناء اختيار مصيرهم .

وحول تعاملهما مع أستاذها الفنان جهاد سعد أمام الكاميرا، توضح: كان أستاذي لسنوات عديدة، وكنت يوماً أنا الممثلة وهو المخرج، واليوم وقوفه أمام كاميرتي كممثل شكل بالنسبة إلي مسؤولية كبيرة، وكان متعاوناً جداً ومنحني القوة و الطاقة لأكون أفضل.

يذكر أنه يشارك سعد في بطولة فيلم أبناء الحياة كل من مؤيد الخراط والطفل طه ريحان. ويدير التصوير: محمد مطر، إشراف فني: فراس محمد، سينوغراف: كارول مقدسي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">