محليات

القبض على الفتاتين اللتين تمارسان الدعارة بطريقة “التصيّد” في شوارع اللاذقية

ألقى فرع الأمن الجنائي في اللاذقية القبض على الفتاتين اللتين انتشرت صورهما على مواقع التواصل الإجتماعي، وهن يتجولن بزي فاضح في شوارع المدينة.

ونشرت صفحة وزارة الداخلية الرسمية عبر “الفيس بوك”، بيانا قالت فيه إن” فرع الأمن الجنائي في اللاذقية، وبعد المتابعة الجدية للفتاتين ونصب عدة كمائن لهما، تمكن من إلقاء القبض عليهما بالجرم المشهود أثناء قيامهما بتصيد الزبائن “.

وأضاف البيان ” أوقفت الفتاتان برفقة شابين كانا معهما، وبالتحقيق معهما اعترفتا بما نسب لهما، وبإقدامهما على ممارسة الدعارة بأسلوب التصيد بالشارع العام لقاء مبالغ مالية”.

وكانت الفتاتان تحولتا إلى قضية رأي عام على صفحات التواصل الاجتماعي، بعد قيام عدة صفحات بتداول صورهما، وهما تتجولان بزي فاضح في الشوارع، وعلى مدى عدة أيام.

وتباينت تعليقات المتابعين على خبر الوزارة عبر الصفحة، حول قضية الفتاتين، بين من تساءل عن سبب التأخر بالقبض عليهن، رغم انتشار مكان تجولهما من خلال صفحات الفيس بوك، ومن طالب بإصلاح الفتاتين بدل معاقبتهما، ومعالجة الأسباب التي دفعتهما لسلوك هذا الطريق.

وطالب بعض المعلقين، بالتشدد بقمع هذه الظاهرة، خاصة مع انتشار فايروس كورونا، وما تسببه الدعارة من انتشار للعدوى.

يذكر أن قسم شرطة الصليبة في مدينة اللاذقية، ألقى القبض في شباط على امرأتين تقومان بإدارة بيتين للدعارة، بعد أن اكتشف أمرهما، عقب توقيف القسم لمجموعة من الشباب على خلفية مشاجرة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق