طافشين

القاء القبض على لاجئ سياسي سوري متهم باغتصاب وقتل فتاة في فرنسا

أعلنت السلطات الفرنسية في مدينة “مون دو مارسان” إلقاء القبض على لاجئ سياسي سوري يبلغ من العمر 32 سنة، “متهم في اغتصاب وقتل الشابة جوانا بلان”.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن “france bleu” أن “الشرطة تمكنت من تحديد هوية المتهم من خلال بصمات الحمض النووي، التي وجدت على جثة الضحية”.

وأضاف الموقع أنه “تمت مقارنة بصمات الحمض النووي بالبصمات الجينية للمتهم المتوفرة في قاعدة المعلومات لدى الشرطة”.

وأشارت الشرطة إلى أن “اللاجئ السوري متهم عام 2018 في قضية ممارسة العنف ضد زوجته التي وصل برفقتها إلى فرنسا عام 2016”.

وتعقبت الشرطة أثر الهاتف الخاص بالشابة الضحية “جوانا”، الذي لم تعثر عليه مع الجثة، فتبين أنه تم وضع بطاقة جديدة به، تحمل الرقم الخاص بالمتهم”.

وذكر المسؤول القضائي أنه “لا يستبعد أن تكون الضحية تعرضت لاغتصاب جماعي، لذا تم توقيف 3 أشخاص آخرين يقيمون مع المتهم الرئيسي بالمنزل نفسه”.

ولم يتم الافصاح عن أي معلومات حول الأشخاص المتواجدين مع المتهم، فيما أكد أحد المواقع أنهم “من جنسيات أجنبية، ويتواجدون بفرنسا بطريقة غير قانونية”.

وبحسب الموقع الفرنسي فإن “المتهم الرئيسي، اللاجئ السوري، نفى كل التهم الموجهة إليه”.

وذكر الموقع أنه “في حال ثبت بحق المتهم والموقوفين معه جرمهم، فإن عقوبتهم تصل إلى السجن المؤبد”.

يذكر أن الشرطة الفرنسية كانت عثرت على الشابة “جوانا بلان”، البالغة من العمر 24 عاماً، الأسبوع الماضي مفارقة الحياة في نفق للمشاة يمر تحت السكك الحديدية، بمدينة مونت دي مارسان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق