ثقافة وفن

الفنانة المسرحية التونسية “عبير شوشان” تنتحر شنقاً

انتحرت الفنانة المسرحية التونسية “عبير شوشان”، واضعةً حداً لحياتها بعد وصولها لمرحلة إحباط كبيرة من الوسط الفني الذي يخيم على المشهد الثقافي في تونس.

وعثر على جثة شوشان، بحسب مصدر أمني تونسي، في منزلها في مدينة “قربة” بمحافظة نابل شمال شرق البلاد، بعد أن أقدمت على الانتحار شنقا

وكان آخر ما كتبته عبير عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي جملة قالت فيها: “حبو بعضكم وارحمو بعضكم الدنيا فانية ومتهز كان فعلك نحبكم بااارشة”.

ولم تصدر وزارة الشؤون الثقافية في تونس بيانا أو تصريحاً بشأن الحادثة، مما دفع فنانون مسرحيون للتعبير عن استياءهم من حالة الإحباط التي يعيشها الفنانون لا سيما الممثلون، بسبب ما اعتبروه تهميشا من الوزارة.

وولدت عبير شوشان في تونس بمدينة قربة عام 1985 لأب وأم تونسيين، ولها عدة أعمال مسرحية وكانت تعتبر رائدة في الأعمال المسرحية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق