رياضة

“الفتق الرياضي”.. إصابة شائعة لدى الرياضيين آخر ضحاياها عمر السومة

يتعرض العديد من الرياضيين في مختلف أنواع الرياضات الممارسة، إلى إصابات مختلفة، بعضها طفيف، وأخرى خطيرة، من الممكن أن تؤدي إلى نتائج غير مرغوبة.

وتشيع إصابة لاعبي كرة القدم على وجه الخصوص، بـ “الفتق الرياضي”، وهي ما تعرض له مؤخراً لاعب منتخب سوريا عمر السومة.

ويبين أطباء فريق “ميددوز” الطبي لتلفزيون الخبر، أن “حالة الفتق الرياضي، تعرف على أنها تمزق بالأنسجة الرقيقة أسفل البطن وفوق الفخذ، ويعاني اللاعب بعد الإصابة من الم في المنطقة التي حدث فيها التمزق حيث يستمر اسابيع أو أشهر”.

ويشرح الأطباء أن “الألم يزيد في حالة الحركة والسعال والعطاس، أو في حالة الانحناء أو تدوير المنطقة”.

ويلفت الأطباء إلى أنه “تختلف هذه الحالة عن حالة الفتق الحقيقي (الاربي مثلا) كونه في حالة الفتق الرياضي لا يحدث خروج أمعاء من مكانها واللاعب لا يستطيع معرفة إصابته الا من خلال الألم”.

ويفسر الأطباء أن العلاج يبدأ بالراحة مدة 20 ل30 دقيقة مع أخذ مضادات الالتهاب، وفي حال عدم استفادة اللاعب نلجأ للعلاج الجراحي ويتم ذلك من خلال تخييط التمزق”.

وعند أهمال الفتق الرياضي، تصبح الحالة مزمنة وتصبح عضلات البطن السفلية ضعيفة دائما بالإضافة للألم الذي يعطل الأنشطة”.

وتتم الوقاية من الفتق الرياضي من خلال القيام بالتمارين الرياضية لمنطقة الورك.

الجدير بالذكر أن لاعب المنتخب السوري، عمر السومة أصيب مطلع الشهر بالفتق الرياضي، أثناء مشاركته بتدريبات جماعية لنادي الأهلي السعودي، وخاض عمل جراحي أعلن عن نجاحه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق