محليات

الطيار الثاني لطائرة سورية ينقذها من التحطم بعد إصابة الكابتن بنوبة قلبية

قام الطيار الثاني لإحدى طائرات نقل الركاب السورية بالهبوط بسلام بالطائرة بعد تعرض كابتن الطيارة الأول لأزمة قلبية أثناء هبوطها في موسكو.

وبحسب وكالة “انترفاكس” الروسية، فإن “كابتن طائرة تابعة لشركة “أجنحة الشام” السورية تعرض لنوبة قلبية قبيل هبوطها على مدرج مطار فنوكوفو في موسكو، إلا أن الطيار الثاني تمكن من الهبوط بالطائرة بسلام”.

واضافت الوكالة، نقلاً عن مصدر في مطار “فنوكوفو”، أن “طائرة “إيرباص” بعثت إشارة استغاثة إثر تعرض قبطانها لنوبة قلبية، فقد على أثرها الوعي وإمكانية السيطرة على الطائرة”.

وتابع المصدر “إلا أن الطيار الثاني أكد قدرته على تنفيذ الهبوط، وتقرر حينها الهبوط بالطائرة في مطار “فنوكوفو”، وعدم الذهاب إلى مطار احتياطي، وفي نهاية المطاف هبطت الطائرة بأمان ولم يصب أحد من الركاب”.

يذكر أن القبطان نقل في الحال إلى أحد مستشفيات موسكو، حيث تم تشخيص إصابته بأزمة قلبية، بحسب المصدر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">