محليات

“الصحة” تؤكد سلامة الطلبة السوريين العائدين من الصين من فيروس كورونا

أكدت صحة محافظة ريف دمشق سلامة الطلبة السوريين البالغ عددهم 27 طالب وطالبة، والعائدين من مقاطعة “ووهان” الصينية مع عائلاتهم، من فيروس “كورونا”، حيث عادوا إلى منازلهم بعد 14 يوماً قضوها ضمن مركز إقامة مؤقت بمنطقة الدوير في ريف دمشق.

وبين مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس، لوكالة “سانا” أن “الطلبة السوريين وعائلاتهم قدموا عبر مطار دمشق الدولي حيث اتخذت بعض الإجراءات الصحية نقلوا بعدها إلى مركز إقامة مؤقت في منطقة الدوير للتأكد من عدم حملهم للفيروس خلال فترة حضانته الممتدة 14 يوما وعادوا اليوم إلى منازلهم لممارسة حياتهم بشكل طبيعي”.

وذكر نعنوس أن “الإجراءات اتخذت في مركز الإقامة حسب اللوائح الصحية الدولية وتضمنت تجهيز مكان مناسب وفريق طبي مدرب أجرى فحوصا طبية شاملة بشكل يومي منها قياس درجة الحرارة وصور أشعة وتحاليل مخبرية وغيرها حيث لم تسجل أي إصابة بين العائدين”.

وأكد نعنوس على “استمرار رصد الحالة الصحية للقادمين إلى سوريا عبر المعابر الحدودية البرية والجوية والموانئ”.

وأشار رئيس “شعبة الأمراض السارية والمزمنة” في مديرية صحة دمشق الدكتور غسان وزان إلى أن “الإجراءات الصحية والوقائية والاستقصائية شملت كذلك الفريق الطبي الموجود في مركز الدوير”.

الجدير بالذكر أنه بلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” الذي اكتشف في مقاطعة “ووهان” الصينية، 72436 شخصاً، بيما وصل عدد الإصابات في الخارج إلى 827 حالة في 26 دولة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق