طافشين

الشرطة “تحقق بالنوايا” .. توقيف شابين سوريين بتهمة “إهانة يهودي” في ألمانيا

أعلنت الشرطة الألمانية توقيفها شابين سوريين، بعد اتهامهم بالاعتداء على يهودي، و”اهانته”، أمام محطة القطار الرئيسية في “بوتسدام” شرقي ألمانيا.

ونقل موقع “DW” الألماني، أن “شاباً كان يرتدي القلنسوة اليهودية “كيباه” يبلغ من العمر 25 عاماً، تعرض لهجوم في مدينة بوتسدام بألمانيا، من خلال قيام شاب بالبصق عليه، وتهديده بإيماءات اليد”.

وبين الموقع، نقلاً عن متحدث باسم مقر شرطة ولاية “براندنبورغ” التي تقع بها مدينة “بوتسدام” أن “أفراد الشرطة الاتحادية أوقفوا سوريين للتحقيق معهما في الحادثة، ولمعرفة فيما إذا كانت “دوافعهم معادية للسامية”.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن “السوري المشتبه به يبلغ من العمر 19 عاماً، وتم الإبلاغ عليه بتهمة “التحريض”.

وأضافت الشرطة أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن السوري الآخر الذي كان يرافقه (17 عاماً)، لم يشارك في الهجوم، لكن تم الإبقاء عليه لدى الشرطة كشاهد على الحادث”.

ونقل الموقع الألماني، عن الشاب اليهودي الذي تعرض لـ “الهجوم”، أنه “عندما خرج من القطار في المحطة، لاحظ ظلاً خلفه، لتتم إهانته على نحو معادي للسامية”، لافتاً بأنه “استدعى الشرطة بعد ذلك، وتم إلقاء القبض على الرجلين بعد وقت قصير”.

وكانت أصدرت المانيا، في حزيران العام الفائت، حكما بالسجن لمدة شهر، بحق لاجئ سوري (19 عام)، قام بضرب يهودي مستخدماً حزامه، بمنطقة “برينسلاور بيرغ” في برلين.

يذكر أن الصهاينة اليهود يقومون يومياً، منذ احتلالهم الجولان السوري و الأراضي الفلسطينية، بعمليات تنكيل يومية للشعبين هناك، دون التفريق بين رجال أو أطفال أو نساء، وسط غياب أي موقف أو تحرك دولي، حيال ذلك.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق