محليات

الشؤون الاجتماعية: ضبط 30 متسولاً خلال حملة مكافحة التسول معظمهم أطفال

قالت رئيسة فريق رصد حالات التشرد والتسول في وزارة الشؤون الاجتماعية فداء دقوري أن “الوزارة نظمت حملة لمكافحة التشرد والتسول في رمضان بدمشق، تم خلالها إحالة 30 متسولاً من الأطفال وأسرهم إلى المركز في الكسوة”.

وأوضحت دقوري، بحسب مصادر إعلامية، أن “هناك حالات لأطفال صغار يتسولون وحدهم من دون وجود أسرهم”.

وأشارت دقوري إلى أن “أولئك الأطفال يتم إحالتهم إلى مركز رعاية الأحداث”.

ولفتت رئيسة الفريق إلى أن “حالات التسول الموجودة في المركز تصل إلى 40 حالة، أخلي سبيل البعض منها”.

ويرى العديد من الأشخاص أن ظاهرة التسول أصبحت “مهنة أكثر من حاجة”، وكان للحرب دور كبير في زيادة نسبتها، عبر استغلال بعض الأشخاص لظروف البلد من أجل إنشاء شبكات تسول كاملة من الأطفال”.

ويعيد آخرون سبب زيادة تلك الظواهر وصعوبة القضاء عليها لضعف مجال الرعاية الاجتماعية من قبل الدولة، عبر قلة عدد دور الرعاية أو دور الأيتام، وعدم وجود نظام اجتماعي قوي يساعد أولئك المتسولين وينهي تلك الظاهرة”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق