محليات

“الرصاص الطائش“ مستمر في سلمية .. مصدر أمني يشدد على محاربته

بين مصدر من اللجنة الأمنية في سلمية لتلفزيون الخبر أنه “تم إبلاغ قادة التشكيلات العسكرية والقوات الرديفة بضرورة إبقاء السلاح الفردي ضمن القطع العسكرية وعدم إخراجها من قبل المقاتلين لإيقاف ظاهرة الرصاص الطائش كما تم التأكيد على محاسبة مطلقي النار ضمن المدينة وملاحقتهم من قبل الدوريات الأمنية”.

وأضاف المصدر: “تم التأكيد على لجان الأحياء والأجهزة الأمنية والفرق الحزبية لتوعية حاملي السلاح بهدف إيقاف هذه الظاهرة”.

ولا تزال حالات إطلاق نار العشوائي منتشرة في مدينة سلمية دون رادع أو محاسب حقيقي ما يثير القلق والرعب بين الناس ويعرض حياة الأهالي المدنيين لخطر الإصابة أو الوفاة.

وبين عدد من أهالي مدينة سلمية لتلفزيون الخبر أن “من يقومون بإطلاق النار معروفون للجميع ولكن لا يتم اتخاذ أي إجراء بحقهم ومعظم من يقوم بإطلاق النار لا نراهم إلا في الشوارع ولم نسمع عن وجود أحدهم في اشتباك أو معركة حقيقية، ويستغلون أي مناسبة فرح أو حزن أو نجاح لإبراز مواهبهم وإشباع رغباتهم بإطلاق النار”.

وأضاف الأهالي أنه “حتى عند تشييع أحد الشهداء قام زملاء الشهيد برمي عدد من القنابل بالأراضي الزراعية بالقرب من التشييع ما أدى إلى إصابة عدد من المشيعين بشظايا هذه القنابل”.

وأشار المشتكون إلى أن “مدينة سلمية تعاني من هذه الظاهرة وهذا السلاح يجب على الأجهزة الأمنية إعادة سحبه ممن ليس أهلاً لحمله كما يجب محاسبة كل من استخدمه في غير مكانه”.

يذكر أنه لا توجد أرقام في المشفى الوطني في مدينة السلمية بريف حماة كإحصائية دقيقة لإصابات إطلاق النار العشوائي.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">