محليات

“الخنافس” تعود للانتشار مع بداية الربيع.. كيف يتم التعامل معها؟

شهدت مناطق في ريف دمشق ظهور أعداد من حشرات “الخنافس” السوداء صغيرة الحجم، وقال عدداً من المواطنين بمناطق متفرقة من ريف دمشق أن الحشرات السوداء الصغيرة ظهرت بشكل مفاجئ خلال ساعات مساء الثلاثاء، وهذه الظاهرة شهدناها منذ عام وفي نفس هذه الأيام.

وأوضح الدكتور إياد محمد مدير الوقاية في وزارة الزراعة لتلفزيون الخبر، “أن هذه الخنافس لها فترة نشاط محددة مع بداية الربيع وارتفاع الحرارة.”

وبين محمد “أن هذه الحشرة غير ضارة، تتغذى على بذور الأعشاب والخضار، وهيي تتميز بأنها تنجذب للضوء ويفضل عدم القضاء عليها في المناطق الزراعية.”

وتابع محمد “أما بالمناطق السكنية يفضل اطفاء الأضواء على الشرفات وإحكام إغلاق الأبواب والنوافذ تجنباً لدخولها إلى المنازل”، مجدداً تأكيده على “أنها غير ضارة على الإنسان وإنما غير مرغوب فيها، ويتم مكافحتها بمبيدات الصحة العامة.”

وأردف مدير الوقاية في وزارة الزراعة هذه الفصيلة من الحشرات تتأثر بالتغيرات المناخية والبيئية كقطع الأشجار، والحرائق التي حدثت خلال الأشهر الماضية، وكانت هذه الحرائق بمثابة جرس انذار حيث هاجرت هذه الحشرة من موطنها الأساسي إلى مواطن ثانية.”

يشار إلى أن دورة حياة الخنفساء قصيرة لا تتجاوز 26 يوماً من البيضة لليرقة ثم إلى الحشرة الكاملة وتنتهي من تلقاء نفسها، ولا تتأثر بالمبيدات الحشرية .

و في حال تم رشها فيكون ذلك خطأ علمي يؤدي إلى القضاء على حشرات نافعة أخرى نحن بحاجتها لإعادة التوازن البيئي، بحسب ماقاله مدير الزراعة السابق خلال انتشار الخنفساء العام الماضي.

علي رياض خزنه_ تلفزيون الخبر _ ريف دمشق

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق