محليات

الخارجية الروسية: أكثر من 310 آلاف سوري عادوا إلى مناطقهم خلال عام

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن “عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم بلغ أكثر من 310 آلاف شخص منذ شهر تموز 2018”.

وبين لافروف، بحسب موقع “روسيا اليوم”، أن “ادعاءات أمريكا حول نزوح ستة ملايين سوري من بلادهم بسبب التعاون العسكري الروسي الإيراني في سوريا هو أمر عار عن الصحة”.

وأضاف لافروف: “لا ندري من أين يحصل وزير الخارجية الأمريكي على هذه المعلومة”.

وأكد لافروف على أن “المعلومات التي تملكها روسية تفيد بأن أكثر من 310 آلاف لاجئ سوري عادوا إلى وطنهم منذ تموز عام 2018”.

وشرح لافروف أن “العدد المذكور يتضمن نحو 100 ألف سوري عاد من لبنان و210 آلاف من الأردن، ناهيك عن عودة أعداد كبيرة من النازحين داخلياً”.

ودعا لافروف الجانب الأمريكي “لمتابعة البيانات اليومية التي يصدرها المركز الروسي للمصالحة في سوريا، والتي تقدم الإحصائيات الخاصة باللاجئين العائدين”.

وأشار لافروف إلى أن “الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تبنيا موقفاً اديولوجياً شديد التحيز إزاء مسألة اللاجئين السوريين، وهما يرفضان الاستثمار في مشاريع رامية إلى تسهيل عملية عودتهم إلى أراض تخضع لسيطرة الدولة السورية”.

وتابع: “لكنهما في الوقت نفسه يحاولان القيام بنشاطات إعمار على أراض تسيطر عليها المعارضة شرقي نهر الفرات”.

يذكر أنه وبحسب احصائيات رسمية، فإن “نحو 154 ألف سوري معظمهم من المغتربين القادمين من دول الخليج، عادوا إلى سوريا منذ افتتاح معبر نصيب بالشهر العاشر من العام الماضي”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق