محليات

الحكومة تنوي إحداث منطقة حرفية خاصة بالصناعات الموجودة بمناطق المخالفات في دمشق

شدد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، خلال اجتماع المجلس مع الاتحاد العام للحرفيين، على “ضرورة إحداث منطقة حرفية جديدة تستوعب حرفيي المناطق الصناعية والحرفية المخالفة بما فيها منطقة القدم”.

ونوه خميس، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، “بإعطاء مدة 15 يوماً لتحديد الأرض اللازمة لإحداث هذه المنطقة من خلال فريق عمل يضم وزارات الزراعة والإصلاح الزراعي والصناعة والإدارة المحلية والأشغال العامة، الإضافة لمحافظتي دمشق وريفها مع الاتحاد العام للحرفيين”.

وأشار خميس إلى أنه “يجب إعادة تنظيم المناطق الحرفية والصناعية المخالفة، وتوطين هذه الحرف والصناعات في مناطق دائمة من خلال مخططات تنظيمية ثابتة وتأمين جميع مستلزماتها”.

وكلف خميس “الاتحاد العام للحرفيين باستقبال طلبات الحرفيين المتضررين في منطقة القدم بالتنسيق مع غرفة صناعة دمشق وريفها، ليتم إعدادها في جداول تتضمن أعداداً موثقة ومنظمة”.

وحددت مدة شهر من أجل إعداد الجدول ليتم لحظهم داخل المنطقة التي سيتم إحداثها، كما “تمت الموافقة على استمرار الحرفيين بأعمالهم في المنشآت غير المتضررة في منطقة القدم حتى صدور المخططات التنظيمية الجديدة”.

يذكر أن المناطق الحرفية الموجودة في القدم تحوي حوالي 350 منشأة حرفية، أما مناطق المخالفات فيصل عدد المنشآت فيها لحوالي 1700 منشأة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق