ميداني

الجيش يسيطر على مخيم حندرات شمالاً ويطرق أبواب الأحياء الشرقية جنوباً

سيطرت وحدات من الجيش العربي السوري والقوى المؤازرة لها على منطقة مخيم حندرات والمعامل المحيطة بها بعد اشتباكات عنيفة بينها وبين مسلحين متشددين صباح يوم السبت

مصدر ميداني قال لتلفزيون الخبر أن قوات الجيش العربي السوري والفصائل المؤازرة لها تقدمت من عدة محاور وسط غطاء ناري مكثف على تحصينات ومواقع انتشار المسلحين في المخيم ما أدى إلى انهيار في صفوف المسلحين وتقدم القوات البرية مدعومة بسلاح المدفعية والدبابات

وأضاف المصدر لتلفزيون الخبر أن التقدم جاء بعد تنسيق القوات من عدة محاور وهي محور قرية حندرات وسيفات من جهة السجن المركزي شمال شرق حلب أدت إلى السيطرة على المخيم بعد معارك عنيفة استمرت عدة ساعات

إلى ذلك قالت تنسيقيات المعارضة نقلاً عن ناشطين مقربين من الفصائل المسلحة اتهامات ” حركة أحرار الشام ” و ” فيلق الشام ” و” الجبهة الشامية ” بالانسحاب المفاجئ من جبهة مخيم حندرات شمال حلب ما أجبر مسلحي “جبهة النصرة ” على الإنسحاب من المخيم بسبب قوة اندفاع الجيش العربي السوري باتجاهه من محاور عدة

السيطرة الكاملة على منطقة مخيم حندرات من قبل عناصر الجيش العربي السوري والقوى المؤازرة لهم أتاحت للقوات تأمين منطقة جغرافية واسعة باتجاه منطقتي الشقيف والجندول الخاضعة لسيطرة المسلحين حتى الآن من جهة ومن جهة أخرى باتجاه مناطق سيفات وقرية حندرات وصولاً إلى أرض الملاح الخاضعة لسيطرة الجيش العربي السوري شمال حلب

من جهة أخرى تدور اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش العربي السوري والقوى المؤازرة لها من جهة ومسلحين متشددين من جهة أخرى في محور منطقة الشيخ سعيد جنوب حلب، أحرز الجيش خلالها تقدماً ملحوظاً داخل المنطقة وبات يشرف نارياً على مناطق واسعة خاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة داخل أحياء مدينة حلب الشرقية

مصدر ميداني أكد لتلفزيون الخبر أن تقدم القوات البرية المدعومة بسلاحي الطيران والمدفعية باتجاه منطقة الشيخ سعيد جاء بعد سيطرة الجيش العربي السوري على منطقة الراموسة القديمة منذ يومين

استراتيجياً عمليات الجيش العربي السوري في محور حلب جنوباً في حال سيطرتها الكاملة على منطقة الشيخ سعيد تؤمن طريق مطار حلب الدولي عبر اوتستراد الراموسة فضلاً عن الاقتراب من الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة

إلى ذلك تشهد الأوساط لدى الجماعات المسلحة داخل الأحياء الشرقية اتهامات بالتخوين والانسحاب من الجبهات بالتزامن مع عمليات الجيش العربي السوري في جميع المحاور وسط استياء شعبي من المدنيين وطلبهم بتسليم المناطق للحكومة السورية وفتح باب المصالحة

وكانت وزارة الدفاع السورية أعلنت عبر بيان قيادة العمليات العسكرية في حلب عن بدء عملياتها في الأحياء الشرقية بمدينة حلب وطلبت من المواطنين المدنيين الابتعاد عن مقرات ومواقع العصابات الإرهابية المسلحة

وجاء في البيان أنه لا مساءلة أو توقيف لأي مواطن يصل إلى نقاط الجيش العربي السوري بعد اتخاذ كل الإجراءات والتسهيلات لاستقبال المواطنين المدنيين وتأمين السكن ومتطلبات الحياة الكريمة وهذه الإجراءات والتسهيلات تشمل أيضاً المغرر بهم الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن.

 

ابراهيم الحزوري – تلفزيون الخبر – حلب

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">