طافشين

الجيش اللبناني يهدم غرف اللاجئين السوريين

بدأ الجيش اللبناني بهدم الغرف الاسمنتية التي بناها لاجئون سوريون في مخيمات عشوائية شرق لبنان، بحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وعبرت 7 منظمات إنسانية دولية في بيان نشرته “مونت كارلو”، عن “تخوفها من حدوث عمليات هدم إضافية بعد هدم 20 مسكن، يوم الاثنين 1 تموز “.

ويوجد في عرسال بين 12500 و15 ألفاً لاجئ سوري، بينهم 7500 طفلاَ على الأقل، وفق بيان المنظمات.

وقال رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري في تصريح لـ”فرانس برس” أن العملية كانت محدودة وطالت فقط المساكن المبنية بشكل شبه كامل من الاسمنت”.

وأضاف الحجيري أن “هذه الخطوة كانت تحذير للاجئين الذين لم يقدموا بعد على إزالة المخالفات، بناء على تعليمات الجيش”.

وكانت السلطات اللبنانية أمهلت اللاجئين المقيمين في عرسال الحدودية مع سوريا ، انتهت الأثنين 1 تموز، لإزالة الغرف الاسمنتية التي تم بناؤها بشكل غير نظامي.

وحذرت وكالات إغاثة سابقاً من إمكانية تشريد آلاف الاطفال السوريين إذا قررت الحكومة اللبنانية هدم مبان للاجئين السوريين.

يذكر أن عدد السوريين في لبنان بلغ حوالي المليون، يعانون أوضاعا انسانية صعبة في بلد اللجوء، و زاد عليها المعاملة السيئة من قبل الحكومة اللبنانية وجزء من الشعب اللبناني.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق