ميداني

الجيش العربي السوري يرد على خروقات المسلحين في ريف حماة

استهدفت وحدات الجيش العربي السوري مواقع المجموعات المسلحة في بلدة اللطامنة شمالي حماة، ردا على استهداف المسلحين لمناطق المدنيين في بلدة جورين شمالي غربي حماة .

وأسفرت استهدافات الجيش لمواقع المسلحين عن مقتل سبعة مسلحين يتبعون لتنظيم ما يسمى “جيش العزة” التابع لما يسمى “الجيش الحر”.

ونشرت صفحات ومواقع تابعة للمجموعات المسلحة أسماء القتلى من “جيش العزة ” أثناء تواجدهم في إحدى النقاط على جبهة ريف حماة الشمالي، كما نعى تنظيم “جيش العزة” في بيان رسمي مقاتليه السبعة .

والقتلى هم ” محمد خالد السيد من اللطامنة و ماجد عليوي السيد من اللطامنة و عبدالحميد أحمد السجناوي من اللطامنة و ابراهيم هشام الحمشو من حلفايا و عوض عبدالجبار الرحمون من حلفايا و محمد عبدالكريم السلوم من حيش و عز الدين العمر من بسقلا ” .

وكانت المجموعات المسلحة استهدفت بلدة جورين شمالي غربي حماة بالقذائف الصاروخية على ثلاث دفعات، ما أدى إلى استشهاد طفلة وإصابة والدتها إضافة لإصابة ثلاثة أشخاص آخرين.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي الملاصق لمحافظة إدلب عشرات الفصائل المسلحة منها التابع لما يسمى “الجيش الحر” مثل “جيش العزة” الذي ينتشر بكثرة على جبهات ريف حماة الشمالي، إضافة لتنظيمات أخرى مثل “حراس الدين” و”أنصار التوحيد” اللذين يواليان القاعدة و”أجناد القوقاز” و “الحزب التركستاني” وغيرها من الفصائل المسلحة .

يذكر أن وحدات الجيش العربي السوري تصدت منذ أيام لهجوم عنيف شنته مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابية، على محور حاجز المصاصنة شمالي حماة، ما أدى إلى إيقاع خسائر كبيرة في صفوف المهاجمين.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق