ميداني

الجيش العربي السوري يحرر كفرنبودة

سيطرت وحدات الجيش العربي السوري على بلدة كفرنبودة الاستراتيجية شمال غربي حماة، عقب معارك عنيفة واشتباكات استمرت لساعات مع الفصائل المتشددة وبعد تمهيد جوي ومدفعي كثيف استهدف تحصينات هذه الفصائل وأماكن تمركزها.

وقال مصدر عسكري لتلفزيون الخبر: إن “الفصائل المتشددة تكبدت أثناء المعارك الأخيرة خسائر مادية وبشرية كبيرة، حيث تم تدمير العشرات من الآليات والمدرعات على مشارف كفرنبودة وأثناء انسحابهم منها”.

وأشار المصدر إلى أن “سلاحي الطيران والمدفعية استهدفا أماكن تمركز الفصائل المتشددة وتجمعاتهم في ريفي إدلب الشمالي وحماة الجنوبي، وتركز الاستهداف على مدينة خان شيخون وسراقب وقرى وبلدات الهبيط و كفرزيتا والزكاة واللطامنة والأربعين ومورك و عابدين”.

وكانت قوات الجيش العربي السوري انسحبت من بلدة كفرنبودة الأسبوع الماضي وتمركزت في نقاط حاكمة على أطراف البلدة، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها مع الفصائل المتشددة، لتعيد اقتحام البلدة وتتمكن من السيطرة عليها بعد تحقيق خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوف هذه الفصائل.

واستهدفت الفصائل المتشددة مدينتي السقيلبية ومحردة بعدد من القذائف الصاروخية، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية ونشوب حرائق في الأراضي الزراعية في محيط السقيليية.

ويستكمل الجيش العربي السوري عملية تمشيط بلدة كفرنبودة وإعادة تحصين نقاط الدفاع والرصد لصد أي محاولة اعتداء من قبل الفصائل المتشددة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق