محليات

التجارة الداخلية توزع “سمون” وليس “خبز صمون” عبر البطاقة الذكية

نفت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك نيتها توزيع مادة “خبز الصمون” عبر البطاقة الذكية، كما جرى تداوله، مؤكدة أن المقصود كان مادة “السمون” أو “السمنة” المتعلقة بالطبخ.

وأوضح المكتب الصحفي في الوزارة أنه “لاصحة لماتناقلته المواقع الالكترونية و صفحات الفيسبوك عن توزيع خبز الصمون عبر البطاقة الإلكترونية، وهذه المادة غير واردة على الإطلاق”.

وبينت الوزارة أن “ماتناقلته المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي على لسان السيد رفعت سليمان معاون الوزير لشؤون الادارة المركزية، بأن السورية للتجارة ستقوم بطرح خبز الصمون عبر البطاقة الالكترونية، تم فهمه بشكل خاطئ والمقصود هو طرح السمون / مادة السمنة/ المتعلقة بالطبخ وليس خبز الصمون.

وأشارت المؤسسة السورية للتجارة، بحسب مكتب الوزارة الصحفي، إلى أنها لن تقوم بطرح مادة السمنة والمعلبات والمتة عبر البطاقة الالكترونية، الا اذا تم توفرها بسعر مناسب أرخص من سعرها بأسواق القطاع الخاص وبمواصفات ونوعية جيدين”.

مؤكدة أنه “لن يتم على الاطلاق طرح مادة خبز الصمون في صالاتها ومنافذ بيعها عبر البطاقة الالكترونية” وهو أمر مستبعد”.

وكان معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سليمان، كشف عن دراسة كمية المواد الموزعة عبر البطاقة الذكية بهدف زيادتها، وإدخال مواد جديدة، وذلك من خلال دراسة طلبات المواطنين لمعرفة المواد التي يطلبونها بشكل أكبر من غيرها”، وذلك حسب ما نقلت صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

مبيّنا أن “هذه المواد كانت السمون (سمنة) والمتة والمعلبات، على أن تتم إضافة إحدى هذه المواد بداية الشهر المقبل”، مشيراً إلى أن “البحث جارٍ عن طرق تأمين هذه المواد بشكل مستمر”.

يذكر أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدأت أول شهر شباط الفائت بتوزيع مواد السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية، مع وضع “لوغو” خاص منعا للغش، حسب تعبيرها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">