محليات

البيت الريفي ملتقى المحافظات السورية في معرض دمشق الدولي

تلتقي المحافظات السورية في معرض دمشق الدولي بدورته الستين من خلال قسم البيت الريفي الذي لاقى قبولاً جيداً من الزوار بما يضمه من مظاهر الحضارة والثقافة التي تميز المحافظات السورية.

ويبدأ البيت الريفي بباب كأبواب دمشق القديمة ليتم الدخول بعده إلى تجمع يضم محالاً مشاركة في المعرض من كافة المحافظات السورية، ويعرض فيه أبرز منتجات كل محافظة، وتحاط تلك المحال بالبحيرات الدمشقية.

و أوضحت مسؤولة إدارة البيت الريفي، راما الطباع، لتلفزيون الخبر أنه “تم اختيار هذا المكان ليجمع المحافظات السورية”، مردفة “كما تمت إحاطة البحيرات، بأماكن مخصصة لجلوس الزائرين”.

و تابعت: “يوجد هنا أيضاً مضافة الزعيم وفيها نستضيف الوزراء القادمين إلى المعرض والوفود الأجنبية والعربية”، مضيفةً “في أول يومين من المعرض كان في التجمع فرقة مولوية وإنشاد ديني، كما شهد اليوم الرابع للمعرض وجود عراضة دمشقية”.

وأشار مدير شركة الذهب الأخضر لصناعة صابون الغار أبو محمد: “أتينا من حلب إلى دمشق وجاءت مشاركتنا في معرض دمشق الدولي لتنشيط السوق”، مؤكداً أن دمشق كبوابة تعتبر أوسع من حلب من أجل تسويق بضائعنا”.

وأضاف: “الإقبال جيد، نحن نعتمد على زبون الجملة أكثر من زبون المفرق، يوجد 10 مصابن في حلب عمرها أكثر من 1000 عام مازالت موجودة حتى الآن وهناك مصابن أخرى في المنطقة الصناعية في الشيخ نجار”.

وقالت مسؤولة في محمية الفرنلق، سامية صبيرة، “بدعوة من مدير المعارض شاركت محميتنا في معرض دمشق الدولي بمنتجاتنا الطبيعية، ويعد الإقبال جيد بالإضافة إلى أنه لدينا المطعم البيئي الذي يقدم فطائر الصاج، والفطور البلدي والبرغل بحمص”.

يذكر أن معرض دمشق الدولي يستقبل زواره يومياً حتى تاريخ 15 أيلول، من الساعة الخامسة عصراً حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً.

لارا سعود – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق